أخبار

الكشف عن هوية السائق المخمور الذي تسبب بمقتل عائلة عباس

ديربورن – كشف تقرير لشرطة مدينة لكسينغتون بولاية كنتاكي عن هوية السائق الذي تسبب بمصرع عائلة عربية أميركية بأكملها، بحادث مروري مفجع في الساعات الأولى من صباح الأحد الماضي.
وأوردت شبكة «فوكس» الأخبارية أن جوي لي بايلي كان يقود شاحنة (بيك آب) من نوع «شيفروليه»، تحت تأثير الكحول، وكان متوجهاً بها عكس السير بسرعة جنونية على الطريق السريع «75» عندما اصطدم بسيارة العائلة اللبنانية التي كانت في طريق عودتها إلى ميشيغن بعد قضاء عطلة نهاية رأس السنة في ولاية فلوريدا.


وقد نجم عن التصادم المروع اشتعال النيران بالسيارتين ومصرع كل من بداخلهما.
وهم المحامي عصام عباس (42 عاماً) وزوجته الدكتورة ريما (38 عاماً) وأبنائهما الثلاثة علي (14 عاماً) وإيزابيلا (13 عاماً) وجيزيل (7 أعوام)، إضافة إلى بايلي (41 عاماً) الذي تبين أنه كان يعمل في أحد مصانع «تويوتا» للسيارات بولاية كنتاكي.
أما العائلة اللبنانية الأصل هي من سكان مدينة نورثفيل بولاية ميشيغن، وكان عباس يعمل كسمسار عقارات، فيما كانت زوجته تعمل طبيبة في مستشفى «بومانت».
وقد هزت أنباء وصور الحادث المروع الجالية العربية في منطقة ديترويت الكبرى، التي تقاطر أبناؤها بالآلاف لحضور واجب العزاء في «المركز الإسلامي في أميركا» (ديربورن)، أيام الأحد والاثنين والثلاثاء، في ظاهرة غير مسبوقة، وقد ووريت ظهر اليوم -الثلاثاء-  الجثامين الخمسة الثرى في مقابر «ميموريال غاردنز» الإسلامية، بمدينة وستلاند، بحضور حشد كبير من المشيعين من جميع أطياف الجاليات العربية في منطقة ديترويت.

المصدر: صدى الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى