أخبار

“اللبنانية الثقافية” تستقبل وفوداً من 18 بلداً

تبدأ وفود مجلس الشبيبة العالمي في الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم بالوصول إلى بيروت، بإشراف الأمين العام للجامعة روجيه هاني، ورئيس مجلس الشبيبة سيرجيو فغالي، والأمينة العامة للمجلس كريستينا سلامه وفريق عملهما، بالإضافة إلى الأمين العام السابق طوني قديسي، بعد أن انتهت الترتيبات العملانية في دير سيدة الجبل، وفي مكتب وزارة السياحة في المطار.

تصل الوفود من 18 بلدا ومن مختلف القارات إلى سيدة الجبل في 21 تموز، ولمدة عشرة أيام، وبعد إتمام الترتيبات اللوجيستية، يقام اللقاء الأول للـ Lebolution 19 في قاعة سيدة الجبل، يليه تدريب على الدبكة اللبنانية بقيادة خوان سابا، وفي برنامج اليوم الأول أيضا زيارة غزير، حيث تستقبل البلدة الوافدين بعشاء قروي، ويتخلل اليوم الأول زيارة حريصا أيضا.

وسيكون برنامج الزيارات واللقاءات على مدى عشرة أيام حافلا ومنوعا، يشمل لبنان من شماله إلى جنوبه، من بيروت إلى الجبل، فالبقاع. وعلى جدول الزيارات صيدا، صور، مرجعيون، راشيا الفخار، قلعة الشقيف، مركز القوات الدولية التابع للأمم المتحدة في الجنوب، حاصبيا، بشري ومتحف جبران، إهدن، الأرز، مغارة جعيتا، بيروت ومعالمها وأسواقها، الجية، بعلبك، زحلة، عنجر، جبيل وجامعة الـ LAU، عمشيت، طرابلس، مار شربل عنايا، ضهور الشوير، صنين وبسكنتا وتمثال ميخائيل نعيمة وباكيش، مهرجان فقرا، بيت الدين، دير القمر، ومحمية أرز الباروك.

والمميز هذه المرة، في هذه الزيارة، وقبيل عيد الجيش، سيقضي المشاركون في 28 تموز نهارا مميزا مع الجيش اللبناني الذي حضرت قيادته لهم برنامجا حافلا، من المتوقع أن يترك في نفوس الشبيبة الأثر الوطني البالغ.

كما وفي كل مرة، سيزرع المشاركون باسم بلدانهم أشجار أرز في المساحة المخصصة للجامعة في أرز بشري، كذلك سيتبرع المشاركون بالدم، عربون مشاركتهم اللبنانيين بالقربى، “لأن من أهداف الزيارة، ليس تقوية أواصر المشاركين القادمين من مختلف الدول فحسب، بل تمتين العلاقة بين المتحدرين والوطن الأم، تاريخا، وثقافة، فيتحول الحنين إلى فكر حي”.

ويختتم مجلس الشبيبة الـ Leboltution 19 بمؤتمر تدرس فيه أوضاع فروع الشبيبة في العالم، ونشاطاتها، وبرامج العمل للمرحلة المقبلة بالتنسيق مع إدارة الجامعة الجديدة برئاسة ستين ستانتن، كما ستختتم الزيارة بحفلة وداعية للوفود المشاركة، ويعود المشاركون بعد هذه الزيارة التاريخية إلى بلدانهم “ليكونوا العصب الأساسي في القارات وفي المجالس الوطنية التابعة للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم”.

وشكرت الجامعة وزير السياحة اواديس كيدانيان، وفريق عمله، “على المساعدة المعهودة التي تقدمها الوزارة”، كما شكرت المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان والدرك اللبناني الذي سيواكب المشاركين في كل زياراتهم، وكذلك الشخصيات والمؤسسات الرسمية، والوطنية، والاقتصادية، والإعلامية، والبلديات ورؤسائها، “الذين سيساهمون في إنجاح هذا العمل الاغترابي الضخم. وإنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن يستقبل المشاركين جيش لبنان الباسل، فشكرا لقائد الجيش العماد جوزاف عون على اللفتة الوطنية الكريمة”.

وأخيرا، شكرت مسؤولي وأعضاء الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم على “مساهماتهم ودعمهم، والشكر الأكبر لأهالي الشبيبة لما منحوه للجامعة من ثقة بدونها ما كان للـ Leboloution هذا النجاح المستمر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى