أخبار

المؤسسة العامة للإسكان ترحّب بقرار المصارف: خطوة على طريق الانفراج في الإقراض السكني

على أثر البيان الذي أصدره مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان بخصوص موضوع القروض السكنية المدعومة وتوافق أعضاؤه بالإجماع على تحمّل كلفة الدعم لعقود الإقراض التي صدرت بشأنها لوائح الى مصرف لبنان لغاية 15 آذار 2018 حيث أوصى المجلس المصارف كافة بأن تتحمّل فروقات الدعم حتى 31/12/2018. على أثر ذلك أبدت المؤسسة العامة للإسكان ارتياحها للقرار الذي أصدره مجلس إدارة جمعية المصارف باستئناف العمل وتسيير طلبات المواطنين العالقة ما بين المصارف من جهة والمقترضين والمالكين من جهة أخرى، علماً أن بعض المقترضين أنجزوا تسجيل عقاراتهم لدى الدوائر العقارية ولم ينل المالك أمواله بعد، وبالتالي تعثرت عملية التسليم.
وأملت المؤسسة أن “يشكّل تعهّد المصارف بتحمّلها كلفة الدعم لعقود الإقراض التي صدرت لوائح في شأنها وتم تسليمها إلى المراجع المختصة في مصرف لبنان للتثبت من صحة مستنداتها، خطوة تؤدي إلى استئناف عمل المؤسسة كالمعتاد بالتنسيق بين جمعية المصارف ووزارة المال في وقت قريب، فالأزمة الاجتماعية والعائلية التي عشنا نموذجاً منها لا يمكن أن تستمر، وعلينا مسؤولية مواجهتها وإنهائها بالسرعة القصوى”.
وبعدما رحّبت المؤسسة بقرار الجمعية، توجّهت بالشكر الى أركانها وكل مَن ساهم في الوصول إلى هذه المرحلة، وأكدت أنها جاهزة لاستكمال الملفات العالقة والبتّ بها فور ورودها إليها “وفق ما تقتضيه القوانين المعمول بها سابقاً، فالقرار الخاص بالموافقة على إعطاء القروض لطالبيها من ذوي الدخل المحدود والمتوسط الذين نالوا موافقة هذه المصارف قبل 15 آذار الماضي سيشكل انفراجاً واسعاً وينعكس إيجاباً على مصالح مئات من المواطنين المتضررين من الأزمة العابرة التي شهدناها، ولا سيما أولئك الذين يستعدّون للاستقرار العائلي وتأسيس عائلة لبنانية جديدة كما بالنسبة إلى القطاع العقاري الذي شهد أزمة غير مسبوقة منذ أن تعثرت عملية الإقراض”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى