رصد-قديم

“المستقبل”: نحو الإقفال ورقيا والمتابعة الكترونيا

عاد الحديث عن إقفال صحيفة “المستقبل” إلى الواجهة. فقد علمت «الأخبار» أن (الرئيس سعد) الحريري عقد اجتماعات في الأشهر الأخيرة للبحث في هذا القرار، وقد أبلغ المعنيين أنه «يعتزم إنهاء إصدار النسخة الورقية، والاكتفاء بتحويل الصحيفة إلى موقع إلكتروني». وبحسب مصادر مستقبلية، «جرى بحث واستدراج عروض لتطوير البرنامج المعتمد للتحرير على أن يتوافق مع الموقع الإلكتروني الجديد». وقد أشار موظفون من داخل الصحيفة إلى أن «الأمور فيها تتجه نحو الأسوأ، ومن غير المعروف ما إذا كان بالإمكان الحصول على تعويضات في حال تقرر صرفهم». وعبّر هؤلاء عن «امتعاضهم نتيجة عدم الاستقرار في دفع الرواتب»، إذ لا يعلمون «ما إذا كان العرض الذي أعطي لزملائهم سابقاً بصرف 12 شهراً كتعويض بالإضافة إلى دفع المتأخرات لا يزال ساري المفعول». ولفت هؤلاء إلى أن «مدير تحرير الصحيفة وعضو المكتب السياسي جورج بكاسيني يُحاول لعب دور إيجابي»، حيث «يسعى إلى عدم تنفيذ هذا القرار قبل تأمين التعويضات، لا سيما أن الكلام عن الصرف يطاول أكثر من 60 موظفاً بين محررّين وإداريين» (العدد الموجود حالياً حوالي 90 موظفاً). وبرأي بكاسيني كما يُنقل عنه، فإنه «من الأفضل أن نعطي كل ذي حق حقه»، بمعنى «تأمين الأموال اللازمة قبل تنفيذ القرار»، لأن «صرف هذا العدد الكبير من الموظفين من دون دفع المستحقات سوف يؤدّي إلى بلبلة كبيرة داخل التيار».

المصدر: الأخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى