أخبار

«اوثان» للفنان عبد الحليم حمود في مركز «حواس»

افتتح رئيس جمعية حواس الفنان عبد الحليم حمود معرضه التشكيلي بعنوان «اوثان»، في مقر الجمعية في الضاحية الجنوبية، بحضور حشد من الشخصيات الأدبية والثقافية والفكرية والإعلامية، بالإضافة إلى أعضاء واصدقاء جمعية حواس …
يضم المعرض خليطا من أعمال الرسم والنحت. الشق الأول منه عبارة عن ١٣ منحوتة مشغولة بمواد صلبة واسلاك معدنية ، بالإضافة إلى استخدام الرمل والزيت والاكليريك والرماد والغراء.
اما الثاني فيضم لوحات مائية على ورق مقوى تسبح في المناخات الغرائبية والسريالية.
يذكر ان المعرض يستمر في مقر جمعية حواس حتى نهاية شهر كانون الثاني الحالي

وقال حمود على هامش المعرض: اليوم أفتتح معرضي التشكيلي الثامن! هو ليس بخبر عاديّ لمن ولد وعاش على خطوط التماس في الشياح، في مدارس كانت تعتمد الضرب وسيلة تربية وأحزاب تعتبر القذائف وسيلة حوار. من شارع مارون مسك -حيث نجا البعض- كانت جلجلة اثبات الوجود في الحقل التشكيلي عند ذلك التلميذ الكسول الذي عمل في ورش البناء في كل صيف منذ كان في الحادي عشرة من عمره.
دخلت مجال الاعلام رساماً في وقت مبكر ثم غصت في النقد التشكيلي وانجاز التقارير للبرامج الثقافية حين آمن بطاقاتي الصديق حسان بدير. هناك عرفت عارف الريس وحليم جرداق ووجيه نحلة ومروان وفاتح المدرس وآل بصبوص وحسن جوني… لقد زرت الكبار في محترفاتهم وسمعتهم أمام الكاميرا وخلفها ولمستُ روح النضال في بلد لا يعرف للمتاحف معنى ولا مكان! ووزارة ثقافته هي أسوأ حقيبة تنالها الاحزاب في لعبة المحاصصة، فالثقافة لا تقدم خدمات تذكر للأنصار، هي التي لا تمتلك ميزانية تذكر.
بين الكاريكاتور واللوحة الحديثة طافت ريشتي باحثة عن هوية تستقر عليها، وبعد أكثر من 27 عاماً اكتشفت انني أبني هويات كأنني أنطق باسمي واسماء أرواح تسكنني من زمن الحرب!
تابع حمود: لم تستقر الرحلة، بل هناك مكابدة قبل كل معرض الى درجة ان أفكك اطارات المعرض السابق لأضعها على لوحات المعرض الحالي. والى اليوم ما من مقدرة على مصارفات معرض في الحمرا على سبيل المثال. هنا يخرج الرسام من المركز، أو المتابعة النقدية، فيعبر مراحل واساليب دون أن يُرصَد، فتغيب المعيارية وينتفي التقييم. الامر نفسه ينطبق على الادب.
أن أعرض لوحاتي في جمعية حواس، أي انني أكابر حتى الجنون، فأستمر في الرسم كأن كل شيء عادي! يبدو ان لا شيء عادي في بلد الكرامة والشعب العنيد. عنيد جداً.

https://scontent.fbey14-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/49729356_2031196187001508_818397127670497280_n.jpg?_nc_cat=103&_nc_ht=scontent.fbey14-1.fna&oh=db8472a5e5e7fc2ee0d65bb92a1e9ea5&oe=5CCD55A1

No photo description available.

No photo description available.

No photo description available.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى