رصد-قديم

بالأمس تدريبات إسرائيلية مفاجئة في الجولان..واليوم سوريا تنشر صواريخ دفاع جوي جديدة

مناطق نت

أفاد مركز الإعلام الحربي، الثلاثاء، أن الجيش العربي السوري عزز وجوده العسكري بالقرب من المنطقة الفاصلة في الجولان السوري المحتل بـ صواريخ  دفاع جوي جديدة من طراز ” بانتسير S1″

وأضاف المركز على موقعه الالكتروني، أن تعزيز وحدات الدفاع الجوي تمّ بأنظمة صواريخ مضادة للطائرات ” بانتسير S1″ على الخط الفاصل مع الجولان المحتل جنوب سوريا.

وقد تحدثت تقارير إعلامية خلال هذا الأسبوع عن حشود غير مسبوقة للجيش السوري اتجهت نحو الجنوب، وتوحي دمشق بتعزيز قواتها على هذه الجبهة بأنها لن تعبأ بالتحذيرات الإقليمية والدولية من مغبة قيامها بعملية عسكرية لاستعادة المنطقة بالقوة.

وكان لافتا أمس قيام إسرائيل بتدريبات مفاجئة في الجولان المحتل، بعد بروز مؤشرات إلى فشل مساعي تل أبيب عبر موسكو بالوصول إلى تفاهم مع دمشق يقضي بإبعاد القوات الإيرانية وحزب الله إلى حدود العاصمة دمشق، مقابل إعادة منطقة الجنوب إلى كنف الدولة السورية.

وقد نقلت جريدة الحياة اليوم، عن مصادر» مطلعة» في اتصال مع صحيفة «الوطن» القريبة من النظام أن «يقوم الجيش السوري بعمل عسكري في الجنوب وسط مؤشرات على إخفاق جهود الوساطة الروسية- الأردنية- الأميركية من جهة، ومجاهرة متزعمي التنظيمات الإرهابية في المنطقة الجنوبية برفض المصالحة من جهة أخرى»، أشارت المصادر إلى أن «انطلاق الجيش في معركة شرق السويداء يخدم المعركة في درعا». وكشفت المصادر للصحيفة، أن درعا «شهدت خلال الأيام القليلة الماضية سلسلة اجتماعات على مستوى المحافظة هدفها التحضير لإجراءات احترازية استعداداً للعمل العسكري المتوقع» موضحة أنه جرى تسمية بعض المعابر الإنسانية التي «ستتولى إخراج المدنيين الرافضين للإرهابيين وتسليم الإرهابيين لأنفسهم عندها، كما جرت الحالة في المعابر الإنسانية التي أنشأها الجيش في معركة الغوطة الشرقية».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى