أخبار

بعد عُمان..الطائرات الإسرائيلية يمكنها التحليق فوق السودان

 قال رئيس الوزراء الإسرائيلي الاثنين، إن شركات الطيران الإسرائيلية ستتمكن من التحليق فوق السودان في طريقها لأمريكا الجنوبية، في إطار مساع لتحسين العلاقات مع الدول المسلمة وعزل إيران.

وبتشجيع من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سعت إسرائيل لتحسين العلاقات مع الدول العربية والإسلامية التي كانت تناصبها العداء والتي تشاركها المخاوف بشأن إيران، أو تتوقع مزايا اقتصادية محتملة.

والشهر الماضي استأنف نتنياهو ورئيس تشاد إدريس ديبي العلاقات التي قطعتها نجامينا في عام 1972.

وقال نتنياهو في إفادة لدبلوماسيين إن محادثاته مع ديبي ساعدت في فتح مسار جوي جديد إلى أمريكا الجنوبية.

وأضاف وهو يشير إلى خريطة “في الوقت الراهن يمكننا التحليق فوق مصر. يمكننا التحليق فوق تشاد وتم الاتفاق على ذلك بالفعل. وتشير كل الظواهر إلى أننا يمكننا كذلك التحليق فوق السودان”.

ولم يدل المتحدثون باسم نتنياهو بمزيد من التفاصيل ولم يتضح متى ستتمكن رحلات الطيران الإسرائيلية من التحليق فوق السودان في طريقها لأمريكا الجنوبية التي وصفها رئيس الوزراء بأنها رابع أهم وجهة سفر لإسرائيل.

ولم يرد تعليق بعد من الخرطوم.

ويقول دبلوماسيون إسرائيليون إن اتصالات على مستوى منخفض مع السودان جرت في السنوات الأخيرة لكن السلطات هناك أحجمت عن الاعتراف بها علنا.

وكانت إسرائيل تعتبر السودان حليفا لإيران واتهمته بتسهيل تهريب السلاح للفلسطينيين في غزة. ويقول دبلوماسيون إسرائيليون الآن إنهم يعتقدون إن السودان نأى بنفسه عن طهران.

وقبل السودان، كان نتنياهو قد كشف إن سلطان عُمان، قابوس بن سعيد، أبلغه بموافقته على مرور طائرات تجارية إسرائيلية في أجواء بلاده.

وسعت إسرائيل في الأشهر الأخيرة لكسب ود دول إسلامية سنية خاصة دول الخليج التي اقتربت بدورها من إسرائيل على مدى سنوات بسبب المخاوف المشتركة المتعلقة بتصاعد نفوذ إيران الشيعية في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى