أخبار

بيان صادر عن حملة “صور الزهراني معاً”:

على أثر قيام الوزير جبران باسيل بزيارة إلى بلدة مغدوشة في قضاء الزهراني ودعوته للاقتراع للمرشح وسام حاج، أصدرت حملة “صور الزهراني معاً” بياناً جاء فيه:

لقد شاء الوزير جبران باسيل لأسباب تتعلّق بصراعه مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، إلا أن يزج نفسه في المعركة الانتخابية، فنظم في مغدوشة وجزين وغيرهما مهرجانات أطلق فيها خطاباً طائفياً لا نرى فيه خدمة لتصحيح التمثيل في قرى صيدا، بل نعتبره محاولة استثمار حزبي ضيّق وقصير النظر يقوم على تأجيج المشاعر الطائفية وتوتير الأجواء الشعبية والسياسية في المنطقة.
وإذ نستنكر ذلك نؤكد رفضنا اللعب في السلم الأهلي، سواء أكان في المنطقة أم في لبنان عموماً. ونرفض تحويل العمل السياسي، الذي نسعى إلى إحيائه خدمة للمواطن وفي سبيل حقوقه، إلى جبهة سياسية في خدمة زعامة أو حزب، وفي مواجهة هذا الحزب أو تلك الحركة.
ورغم تأكيد المرشّح وسام الحاج أنه مستقل، لا نرى مبرراً لمشاركته في مهرجان التيار، وهو يناقض ميثاق الشرق الذي اتفقنا عليه ومبادئ معارضتنا التي تضعنا مجتمعين على مسافة واحدة من قوى السلطة. ونكرر أن أي دعم اقتراعي للائحتنا يجب أن يكون، كما أكدنا مراراً، دون قيد أو شرط. وسنواجه بكل قوانا أي محاولة لتغيير وجهة معركتنا وأي محاولة لتلوين لائحتنا بغير لونها المعارض لقوى السلطة على حد سواء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى