فلاشات

بيان من عشيرة آل المقداد وعائلات بلدة مقنة..إلى قيادة الجيش

تصرّ عشيرة المقداد على كشف الملابسات التي أودت بحياة أحد شباب العائلة محمد رزق المقداد أثناء تبادل لإطلاق النار مع عناصر دورية للجيش اللبناني في بلدة القاع على خلفية تهريب المحروقات، وبالنظر إلى ردود الفعل التي أعقبت هذا الحادث ومنعا لنفاقمها، أصدرت العشيرة وعموم عائلات مقنة بيانا مقتضبا توجهت فيه إلى قيادة الجيش، هذا نصه:

بيان من عشيرة ال المقداد وعائلات بلدة مقنة :

 حول مقتل الشاب محمد رزق المقداد على يد احد عناصر الجيش اللبناني ظلما ودون وجه حق..

“حيث تم التوافق على مطالبة قيادة الجيش بإجراء تحقيق شفاف والوقوف على ملابسات الحادث بشكل دقيق احقاقا للحق لعدم التفريط بدم فقيدنا المأسوف على شبابه نضع هذه القضية برسم قيادة الجيش وذلك لتفادي اي عمل ثأري مستقبلي لأنه لا يضيع حق وراءه مطالب ونحن اصحاب حق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *