أخبار

بيروت تستضيف القمّة الإقليمية الشرق أوسطيّة الأولى لغاز النفط المُسال

بالتعاون مع الجمعيّة العالمية لغاز النفط المُسال (WLPGA) وبرعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، نظمت شركة يونيغاز (Unigaz) القمّة الإقليمية الشرق أوسطيّة الأولى لغاز النفط المُسال تحت عنوان “الطاقة الإستثنائية في الشرق الأوسط” سعيًا إلى تعزيز هذا القطاع وإشراك الأطراف المعنيّة الرئيسية. تحدث في اللقاء الذي نُظِّم في فندق «فور سيزون» رئيس شركة يونيغاز السيد محمود صيداني فقال: “بسبب موقع بيروت الإستراتيجي كبوابة للشرق الأوسط، ووجود خبرات مميزة في مجالي تخزين وتوزيع غاز النفط المُسال منذ أكثر من ستين عاماً، ومعرفة كبيرة بديناميات السوق اللبناني والأسواق المجاورة الأخرى، وأطر تنظيمية حديثة ومتطورة ، تقرر انعقاد هذه القمة في بيروت.” وأضاف: “وكون عملية التنظيم هي عملية مستمرة لا تتوقف، فإن من الأهداف الرئيسية لهذه القمة هي إعادة تنظيم قطاع غاز النفط المُسال، من خلال وضع نظم وتشريعات جديدة وإستشراف حلول لمشاكل القطاع وبالتالي مساعدة الشركات الأعضاء على مواجهة تحديات السوق المتغيرة والتفاعل الإيجابي مع الفرص المتاحة. “
ثم تحدث ممثل الرئيس الحريري الوزير جان أوغاسبيان وكل من رئيس الجمعيّة العالمية لغاز النفط المُسال بيدرو جورج وومثلة وزير الطاقة سيزار أبي خليل. وعرُض في اللقاء فيلم عن شركة يونيغاز التي تعتبر واحدة من الشركات القليلة في الشرق الأوسط التي تقدّم مجموعة شاملة من خدمات النفط والغاز: إستيراد، تخزين وتوزيع غاز النفط المسال، تصميم، تجهيز، بدء تشغيل، تنفيذ وصيانة شبكات غاز النفط المسال والغاز الطبيعي. بالإضافة الى ذلك، توفّر شركة يونيغاز أعمالاً هندسية متخصّصة في المشاريع الأخرى المتعلّقة بالطاقة. وبفضل سجلّها الحافل والناجح وخدماتها الموثوقة، نمت شركة يونيغاز بسرعة عبر السنوات ووسّعت حضورها الجغرافي لتصبح واحدة من روّاد هذا قطاع في الشرق الأوسط؛ أكبر مصدّر لغاز النفط المسال في العالم. كما وسّعت الشركة عمليّاتها إلى الأسواق الأفريقية مثل نيجيريا وموزمبيق وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى