متابعات

تقرير “لادي” الثالث عن دائرة بعلبك الهرمل: رشى انتخابية وعنف وتحريض طائفي

نشرت الجمعية اللبنانية من أجل ديمقراطية الانتخابات ( LADE) تقريرها الثالث حول مراقبة الحملات الانتخابية، والذي يشمل المرحلة التمهيدية للانتخابات من 1 إلى 11 نيسان 2022.

وإذ نقتطع من هذا التقرير، ما حاء فيه من رصد للمخالفات الانتخابية في تلك الفترة في دائرة البقاع الثالثة (بعلبك الهرمل)، نلفت إلى أن الجمعية تؤكد أن هذه المخالفات ليست الوحيدة إنما هي عينة مما استطاع المراقبون والمراقبات رصده.

غير أن ما حدث في المرحلة اللاحقة لتاريخ 11 نيسان في دائرة البقاع الثالثة، يجعل من مشاهدات (لادي) عديمة الاهمية أمام المخالفات الواضحة التي يرتكبها المرشحون واللوائح وأحزابهم وأنصارهم، وكله ينبىء في حال لم يتم تدارك هذا الانفلات، أن المنطقة قادمة على انتخابات ستكون الأسوأ في تاريخها.

وإلى حين صدرو التقرير التالي للجمعية عما بعد 11 نيسان، هذا ما سجله مراقبو ومراقبات لادي من مخالفات انتخابية في دائرة بعلبك الهرمل قبل هذا التاريخ:

أولا في المساعدات والوعود والرشى الانتخابية:

– التقــى المرشــح إيهــاب حمــادة مــع معلميــن متعاقديــن فــي القضــاء وقــد وعــد خــال خطابــه بالعمــل علــى تقديــم مشــروع قانــون تثبيــت المتعاقديـن فـي الـدوام الصباحـي وعددهـم تقريبـا ثلاثة آلاف وثلاثمائـة أسـتاذ، وقـد تـم بـث اللقـاء
عبــر فايســبوك.

-تــم تقديــم درع تقديــر مــن حركــة أمــل متمثلــة بالمرشــح غــازي زعيتــر إلى إدارة مستشــفى الهرمــل الحكومــي ممثلــة بالدكتــور ســيمون ناصرالديــن.

– تـم تقديـم مولـد كهربائـي ضخـم لبئـر الميـاه فـي قريــة الخضــر بتاريــخ يــوم 2022/4/4 كهبــة مــن حـزب اللـه، وبعـد تواصـل مراقـب لاد مـع رئيـس البلديــة عبدللــه عــوده، أكــد أن حــزب اللــه قــدم المولـد إلـى بلديـة الخضـر مـن أجـل مشـروع الميـاه فــي البلــدة.

حالات العنف والضغط أو تخويف الناخبين والمرشحين

وردت معلومــات إلــى مراقبــي لاد عــن تعــرض عـدد مـن المرشـحين الـى التهديـد فـي دائـرة البقـاع الثالثـة وذلـك عبـر هواتفهـم الخليويـة، كمـا تعـرض مرشـح للتهديـد بمصالـح أقربـاء لـه في مؤسسـات تابعــة لأحزاب وحــركات هــم محســوبون عليهــا فــي وظائفهــم، وبعــد التقصــي والبحــث تواصــل مراقــب الدي مــع عــدد مــن المرشــحين الذيــن
أكـدوا علـى صحـة المعلومـات لـه، لكنهـم رفضـوا نشـر أي تصريـح باسـمهم للإعلام وذلـك لتجنـب تعرضهـم وتعريـض أقربائهـم للضغـط أو الصـرف مــن وظائفهــم.

في الخطاب المذهبي التخويني التحريضي الطائفي العنصري

يتطــرق العديــد مــن رجــال الديــن فــي المســاجد فـي خطبـة الجمعـة للانتخابات والدعـوة للاقتراع للائحــة حــزب اللــه وأمــل باعتبــار أن المعركــة هــي معركــة وجــود.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى