رصد-قديم

توضيح حبشي ل”مناطق نت”: لتسريع المحاكمات وتأمين الأرض الصالحة للعفو العام بإحلال الأمن

كانت مناطق “نت نشرت” أمس موضوعا بعنوان : “أمن بعلبك…” وقد جاءنا اليوم من المكتب الإعلامي للنائب أنطوان حبشي الرد الآتي:

جانب موقع مناطق.نت المحترم

توضيحاً للمقدمة في التحقيق المنقول عن وكالة المركزية والتي تذكرون فيها مطالبة النائب أنطوان حبشي “التريث لإقرار العفو العام خلافا لرغبات أهل المنطقة ووضع استثناءات على هذا العفو”، يوضح النائب حبشي انه ليس ضد العفو او ضد رغبات اهل المنطقة.

لجأتم في المقدمة إلى تسليط الضوء على أن حبشي يطالب التريث خلافاً لرغبات أهل المنطقة على الرغم من أن تصريحي واضح جداً لوكالة المركزية، عندما طالبت التريث “لدراسة الملف جيدا وتقسيمه الى ملفات وفصل المتعاطي عن التاجر مثلا. وتغاضيتم عن بقية الكلام الذي دعيت من خلاله “القضاء الى ضرورة تسريع المحاكمات خصوصا ان هناك مطلوبين تنتهي قضاياهم في خلال ايام، والعفو مرتبط بالأمن والقضاء. فيترتب علينا إذا تأمين الارض الصالحة للعفو عن المطلوبين من خلال احلال الامن”.
يهم النائب حبشي نقل حقيقة تصريحاته كاملة من دون أي تجييش أو تحريض بطريقة غير مباشرة في الوقت الذي تحتاج فيه المنطقة جهداً وتعاوناً إعلامياً، وأمنياً، ومؤسساتياً، للنهوض ببعلبك الهرمل، وهي مسؤولية تقع على عاتقنا جميعاً.
ويؤكد النائب محبته واحترامه لأهل المنطقة، ويعتبر أن كل قضية تمسهم تمسّه خصوصاً ولبنان عموماً، ووعد على العمل من أجل انمائها بالتعاون مع نواب المنطقة والفاعليات، بعيداً عن أية محاولات قد يسعى البعض إلى وضعها عصياً لمنعنا من تحقيق الأمن والنهوض باقتصاد وانماء المنطقة.

مناطق نت: وإذ تعرب عن تقديرها للنائب انطوان حبشي، تؤكد أنها نشرت كلامه حرفيا من دون انتقاص أو تحوير، وإذ كان التريث بداعي الدرس، هذا لا ينفي وجود رغبة شاملة في المنطقة للإسراع في بت ملف العفو العام، وكما تعاونت “مناطق نت” مع حبشي مرشحا عندما نقلت برنامجه الانتخابي لناس المنطقة، تؤكد نهجها الإعلامي البعيد عن التجييش والتحريض المباشر وغير المباشر.

على صلة:أمن بعلبك: حبشي يدعو للتريث بالعفو العام وشمص لتنسيق الأحزاب والأجهزة وحزب الله يحذر من قانون العشائر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى