فلاشات

ثلاثة أميركيين يقرّّون بالتخطيط لتفجيرات في بلدة إسلامية في نيويورك

أقر ثلاثة شبان الجمعة بأنهم خططوا لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف بلدة سكانها من المسلمين في ولاية نيويورك عبر استخدام قنابل ناسفة وأسلحة آلية.

يأتي هذا الإقرار ضمن صفقة عقدها المتهمون الثلاثة، الذين قبض عليهم في يناير الماضي، مع محامي الإدعاء في مدينة جريك في نيويورك.

نقلت قناة “سي إن إن” عن الناطقة باسم مقاطعة مونرو، حيث تقع مدينة جريك، كالي ماريانيتي قولها “اعترف فنسنت فيتروميلي، 20 عامًا، بأنه مذنب في تهمة واحدة تتعلق بمحاولة حيازة سلاح بشكل إجرامي من الدرجة الأولى لتنفيذ عملية إرهابية، وسيقضي عقوبة سجن لا تقل عن سبع سنوات”.

فيما أقر أندرو كريسل (19 عامًا)، وبريان كولانيري (20 عامًا)، بأنهما مذنبان “في تهمة التآمر من الدرجة الثانية لتنفيذ جريمة إرهابية”، وسيواجهان عقوبة السجن لمدة تتراوح بين أربع و12 سنة.

وهناك متهم رابع بالمؤامرة، لكنه يبلغ من العمر 16 عامًا، ولا يزال النظر في قضيته معلقًا، وهو من كشف المؤامرة من غير قصد قبل تنفيذها بنحو شهر، بعدما “أطلع أحد زملائه في المدرسة على صورة أحد الرجال الثلاثة، وسأله إذا ما كان يعتقد أن صاحب الصورة قد يكون مطلق نار عشوائي”.

أبلغ الزميل إدارة أمن المدرسة، التي تولت التحقيقات، لتتوسع لاحقًا بعد مشاركة شرطة الولاية وسلطات فيدرالية، انتهت بحملات دهم لمقار إقامة الأربعة، حيث عُثر على ثلاث عبوات ناسفة، و23 سلاحًا ناريًا.

البلدة التي كانت مستهدفة تسمى “إسلامبرغ”، ويسكنها المئات من المسلمين، وتبعد عن مدينة نيويورك مسافة ثلاث ساعات ونصف ساعة بالسيارة.

إيلاف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *