أخبار

جرعة ثالثة من فايزر… هل يصبح لقاح كورونا سنويا؟

يستمر العلم وفيروس كورونا في التسابق على ما يبدو في صراع محموم ضد الوقت. وفيما يسجل التقدم العلمي نجاحات عدة، يستمر فيروس كورونا في المقاومة. فبعد أن توصل العلماء إلى لقاحات فعالة ضدّه، أشارت بعض التصريحات مؤخرا إلى وجود تغييرات في خطط التطعيم.

فقد أعلنت شركة “فايزر” الأميركية للصناعات الدوائية، عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا، على أن تؤخذ بعد نحو 12 شهرا من الجرعة الثانية.

وذكر المدير التنفيذي للشركة، ألبرت بورلا، في بيان مساء أمس الخميس إن “الناس سيحتاجون جرعة ثالثة من اللقاح بعد 12 شهرا من حصولهم على الجرعة الثانية التي كانت تعني اكتمال التطعيم بلقاح فايزر”.

كما أشار إلى احتمال أن “يكون هناك حاجة ليتم تطعيم الناس ضد كورونا سنويا، حسبما نقلت شبكة “سي إن بي سي” الأميركية”.

ويذكر أن بورلا أدلى بهذه التصريحات في الأول من نيسان الجاري، إلا أنه تم الكشف عنها أمس حسب المصدر ذاته.

وفي وقت سابق من نيسان الجاري، أعلنت شركتا فايزر وبيونتيك إن لقاحهما المكون من جرعتين يمنح وقاية ضد كورونا تصل لأكثر من 91 بالمئة، بعد الحصول على الجرعة الأول، و95 بالمئة بعد الجرعة الثانية.

وفي السياق, أردفت الشركتان في حينه أن التجربة السريرية الجارية للمرحلة الثالثة من لقاحهما، أكدت نجاعتها مدة 6 أشهر على الأقل بعد الجرعة الثانية.

إلى ذلك، شددتا على أن “فعالية منتجهما لا تزال تمثّل 91% ضد المرض مع أي أعراض، مؤكدتين أنه فعال أيضاً ضد السلالات الجديدة المنتشرة في جنوب إفريقيا والتي يخشى الباحثون أنها تطورت لتتجنب حماية اللقاحات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى