أخبار

حسن: لم يعد لدينا خيار سوى الاقفال

لفت وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن الى أنه “تخطينا نسبة الفحوصات الايجابية ولم يعد لدينا خيار سوى الاقفال”.

وفي مداخلة له عبر قناة الـ LBCI، أوضح  أن “ما رفع عدد اصابات كورونا هو اقبال عدد كبير من المواطنين بعد فترة الاعياد على اجراء فحوص الـPCR”.

وقال:”نحن بحاجة لدعم من قبل القوى الامنية والجهات المعنية فوزارة الصحة لا تستطيع تحمل الأعباء بمفردها”.

ولفت ردا على سؤال الى ان لدينا محطات مصيرية في المنحنى الوبائي، منها انفجار المرفأ الذي تسبب بالذروة الاولى ثمّ احتفالات الاعياد الميلاد ورأس السنة التي تسببت بالموجة الثانية الخطيرة.

واشار الى ان ما قمنا به في تشرين أننا ركّزنا على المخالطين في فحوصات الـpcr  ولم نوقف ايّ مرّة حملات الترصد ولكن الكرة الآن في مكان آخر.

وقال: “المواطن عندما يخالط مصابا بكورونا مطلوب منه ان يحجر نفسه ولا يمكن ان يلقي بكلّ الحمل على الوزارة، وإن شعر بعوارض فليطلب وهو محجور فريق الترصد في وزارة الصحة”.

وذكر حسن انه عندما وقفنا ضد فتح البلاد في فترة الأعياد اتهمنا بأنه قرار طائفي ففتح البلد وادّى الأمر الى ما أدّى اليه.

اضاف: “الله يعين وزير الداخلية شو بدو يحمل” فهو يعاني ممّا نعاني منه… ونحن يجب أن ندخل في اقفال حديدي لإسبوعين والمدة قابلة للتجديد”.

ولفت الى انه لا مشكلة لدينا في عدد الأسرّة العادية ولكن نحن نحتاج الى تحويل كل أقسام الـICU الى اقسام كورونا.

واعتبر حسن انه يجب ان تتحقّق 3 اشياء في هذا الاقفال وهي: أولا- على المستشفيات الخاصة فتح اقسام كورونا اذ على الجميع تحمل مسؤولياته.

ثانيا- تحويل أو تخصيص اقسام الـicu لكورونا.

ثالثا- تخفيض عدد الحالات الايجابية وتخفيف التفشي.

ورأى حسن ان المشكلة الحقيقية هي في تطبيق القرارات التي تصدر عن لجنة كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى