رصد-قديم

خلاف جديد على الطريق..بري لا يقبل بانعقاد القمة العربية من دون سوريا

أزمة إضافية جديدة قد ترفع من منسوب الأزمات التي ترخي بأثقالها فوق ظهور اللبنانيين، فإلى تأخر تشكيل الحكومة، والعقدة سنّة 8 آذار، ونزاع الصلاحيات بين الرئاستين الأولى والثالثة الذي قد ينفتح على أزمة مع الثانية، وحادثة الجاهلية وأنفاق حزب الله، وقبلها أزمات الماء والكهرباء والمولدات والمس بالسلسلة ورواتب المتقاعدين، والخطر على الليرة، استغرب رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري في غمرة تحضيرات الدولة للقمة العربية الاقتصادية في بيروت، “كيف لا يدعو لبنان الذي يستضيف القمة، سوريا إلى حضورها؟”. وعليه، سيكون السؤال، عن موقف الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري من هذه الدعوة؟

وقال بري لجريدة “الجمهورية”: “أعجب كيف أنهم لا يدعون سوريا، علما أنّ لبنان وسوريا تربطهما علاقات كاملة! ففي الأسبوع الماضي حضر إلى لبنان وزير سوري وطرح على اللبنانيين “إن أردتم كهرباء فلدينا فائض نستطيع أن نمدّكم به”، فضلا عن أن الوزير في كتلتنا غازي زعيتر زار دمشق مرتين، وكذلك الوزيرة عناية عز الدين والوزير حسين الحاج حسن عدة مرات، والوزير فنيانوس مرات أيضا إضافة إلى وزير يقوم بزيارة دمشق أسبوعيا (الوزير بيار رفول)، ولدى لبنان سفير في سوريا، ولدى سوريا سفير في لبنان، وإذا أردنا أن نصدّر الموز نطلب من السوريين فتح الحدود، وإذا أردنا أن نخرِج عناصر “داعش” نطلب من السوريين أيضا أن يفتحوا الطريق، وإذا اردنا أن نعيد النازحين ننسق مع السوريين، فكيف يقولون إنه لا توجد علاقة مع سوريا؟”.

وأضاف: “أنا من جهتي قلت أكثر من مرة وفي اجتماعات برلمانية عربية، لا أقبل انعقاد الاجتماعات من دون سوريا، ولن أقبل أي اجتماع عربي آخر من دون سوريا”.

ونقلت الصحيفة تعليق مرجع سياسي على التحضيرات لانعقاد القمة الاقتصادية العربية في بيروت منتصف الشهر المقبل، قوله “كيف لقمة اقتصادية أن تعقد في بلد طفران ماليا وطفران حكوميا؟”.

وذكرت أن علامات استفهام تطرح حول طريقة مشاركة لبنان في هذه القمة ونوعية حضوره أكان بحكومة أو بلا حكومة، مع أن الأجواء تؤشر إلى أن الحكومة بعيدة المنال حتى الآن، حتى ما قبل تلك القمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى