أخبار

دمشق ترضخ للطلبات الروسية للبدء بالعملية السياسية

ذكرت جريدة “الحياة” في عددها اليوم أن النظام السوري أعلن أمس الانتهاء من إعداد قائمة مرشحيه للجنة الدستورية، معلناً أنه سيرسلها في أقرب وقت إلى الأمم المتحدة.

عقب استقبال الرئيس بشار الأسد موفداً من الرئيس فلاديمير بوتين مساء أول من أمس، أعلن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف أمس أن جولة جديدة من محادثات «آستانة» ستعقد بعد نحو شهر. وأكد أن دمشق «ستسلم اليوم أو غداً الأمم المتحدة قوائم ممثليها» في اللجنة الدستورية، مشدداً على «ضرورة إطلاق عمل اللجنة في أسرع وقت»، ولافتاً إلى أن الانتخابات الرئاسية المقبلة في سورية «يجب أن تُنظم على أساس الاصلاحات الدستوري». وأوضح أن «المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا ينتظر من الحكومة والمعارضة، ومنا ربما أيضا، اقتراحات حول الأعضاء المحتملين في هذه اللجنة، وقد يتم إشراك مجموعة من الخبراء أيضاً في عملها»، مشدداً على ضرورة أن تكون الأولوية لوجود خبراء سوريين في القانون الدستوري في اللجنة.

وأكد السفير السوري لدى موسكو رياض حداد أمس أنه سيتم الإعلان «في أقرب وقت» عن تشكيلة مرشحي النظام للجنة الدستور. وكشف عن «اتفاق لعقد مؤتمر دولي ثان في سوتشي»، موضحاً أن «النقاش مع أصدقائنا الروس يتناول المشاركين في المؤتمر».

وكان تشكيل اللجنة الدستورية من أهم مقررات مؤتمر سوتشي للحوار الوطني السوري الذي بادرت موسكو إلى عقده في 30 كانون الثاني (يناير) الماضي، علماً أن النظام ماطل في تسمية مرشحيه. ووفق القرار، يحظى النظام بثلث أعضاء اللجنة، وكذلك المعارضة، فيما يسمي دي ميستورا الثلث الأخير من شخصيات مستقلة وخبراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى