أخبار

ريفي يتهم باسيل بأخذ أموال إيرانية من صناديق كُتب عليها الهلال الأحمر الإيراني

اعتبر الوزير السابق أشرف ريفي أن التسوية الرئاسية كلّفت وستكلّف البلد غالياً جداً وأشرف ريفي ينتهي عندما يقرر الله أن يأخذ أمانته وبحال قرر هو أن يخرج من المعترك السياسي.

وأكد ريفي، في حديث إذاعي أنه لم يغيّر قناعاته السياسية ، قائلاً: “لم أغيّر قناعاتي السياسية حتى لو ضحيت بالوزارة والنيابة ولا مانع من اللقاء برئيس الحكومة سعد الحريري في أي مكان يختاره، فالمرحلة اليوم تقتضي أن نلتقي وأن نعيد الأمل لجمهور 14 آذار لأن هناك جواً إقليمياً مناسباً”.

وتوجّه ريفي لوزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل بالقول: “اللبنانيون ليسوا أغبياء ولا تعتقد نفسك ذكياً. أما الرئيس عون فقد أخذ قسماً من المسيحيين الى سوريا وإيران والظرف اليوم مؤاتٍ لنتوحد جميعاً”.

واتهم ريفي باسيل بأخذ الأموال الإيرانية لفريقه من صناديق كُتب عليها الهلال الأحمر الإيراني متحديا اياه أن يرفع الحصانة السرية عن أمواله.

ورأى ان باسيل لن يشبع وسيدمر العهد بسبب فساده وعنصريته ولا وطنيته.

واكد أنهم معنيون بإسقاط أي مرشح من قوى 8 آذار في إنتخابات طرابلس النيابية الفرعية.

تغريدة: وغرد ريفي عبر حسابه في “تويتر” قائلا: “لا نفوذ لسوريا إلا بإضعاف لبنان، ولبنان وحده لا يستطيع إخراج الإيرانيين من المنطقة. نحن أمام فرصة تاريخية لتقليص النفوذ الإيراني في سوريا ولبنان. وللرئيس عون أقول: إفصل الدولة عن حزب الله كي لا تدفع الدولة ويلات ما يقترفه الحزب بحق الناس وبحق العرب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى