أخبار

“شراهة” باسيل وتحذير ريفي

أعلن اللواء أشرف ريفي انه سبق وحذر من محاولات لإفراغ الدستور من محتواه وتعديله بالممارسة،معتبرا أن ما يحصل اليوم بعد أشهر من تعطيل تشكيل الحكومة ومن ثم تشكيلها بتوازنات مختلة، يثبت أن فريق السلاح وحلفاءه يريدون قضم الدولة وضرب الطائف، وتشريع أعراف مخالفة له، وتعميم الفساد.
ورأى ريفي أن ما قاله الوزير جبران باسيل عن تطيير الحكومة يعكس هذه النوايا مجتمعة، وهو أمر مرفوض ويتجاوز صلاحيات وزير أو فريق ممثل في الحكومة، ولا يُستَشف منه إلا سلوك الاستقواء بالسلاح للإطاحة باتفاق الطائف، والإستمرار بنهج الفساد والمحاصصة.
وقال ريفي:”ان تمسك باسيل باستقدام بواخر جديدة في ملف الكهرباء هو الفساد بعينه، والامعان في نهب المال العام، وإصراره على احتكار التعيينات لفريقه السياسي،هو فساد أيضاً لم تشهده مآثر الشراهة في تاريخ لبنان، وهذا السلوك يختصر عامين من عهد وعد اللبنانيين، بربيع تحول الى أنقاض خريف، بفعل هذه الممارسات التي رهنت الدولة للسلاح وشرعت الخروج عن القانون والدستور، ومهدت لتحويل لبنان الى دولة فاشلة”.
وأكد رفض التلاعب بالدستور واستمرار الفساد الكهربائي وغير الكهربائي، والإستقواء بالدويلة، لافتا الى أن اللبنانيين أمام اختبار مواجهة هذا النهج المدمِّر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى