أخبار

صحيفة عبرية: إسرائيل لا تستبعِد هجومًا إيرانيًا من سوريّة ولبنان ردا على اغتيال فخري زاده

قالت صحيفة “يسرائيل هايوم” العبريّة إنَّ أحد السيناريوهات التي قد تلجأ إيران لها للانتقام لمقتل العالم النووي محسن فخري زاده في طهران، هو هجوم على الحدود مع الدولة العبريّة، وذكرت الصحيفة أنَّ إيران درَّبت خلال العقود الأخيرة قوّتين هامتين على الحدود الشمالية لإسرائيل، وهما حزب الله والقوات الموالية لإيران في سوريّة، ويتواجد كلاهما على حدود إسرائيل، وسبق أنْ استخدمتهما إيران لإلحاق الأذى بإسرائيل، بحسب تعبير الصحيفة.

وتابعت الصحيفة أنَّ استهداف جنود الجيش الإسرائيليّ على الحدود سيسمح لإيران باستهداف كرامة إسرائيل مع تقليل المخاطر على قواتها وعناصرها. وأضافت أنّ إيران سوف تستخدم البنية التحتية المتواجدة بالفعل على الأرض، ويمكنها أنْ تتضمّن عبوات ناسفة كتلك التي تم العثور عليها على حدود الجولان الأسبوع الماضي، أوْ استخدام صواريخ مضادة للدبابات تجاه قوات الجيش الإسرائيليّ، مثلما اعتاد حزب الله أنْ يفعل، كذلك فشل مثل هذه العملية لن يضر كثيرًا بمكانة إيران.

وأكَّدت الصحيفة أنّ العيب في تنفيذ عملية على حدود إسرائيل هو إمكانية أنْ ترى فيها الدولة العبريّة سببًا في استهداف واسع لحزب الله أو القوات الموالية لإيران في سوريّة، وختمت الصحيفة بالقول: فيما لم تنتهِ الحرب الأهلية في سوريّة تمامًا، فإنّ ضررًا كبيرًا يلحق بالموالين لإيران وما أسمته بـ”نظام الأسد” في البلاد قد يعرض للخطر إنجازات “المحور الإيرانيّ” خلال القتال، مُشدّدّةً على أنّ عمليةً متهورةً في لبنان يمكن أنْ تقود إلى مواجهةٍ شاملةٍ بين إسرائيل وحزب الله، طبقًا لأقوالها.

راي اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى