أخبار

طائرات مسيرة ومجهولة تؤدي إلى إغلاق ثاني أكبر مطار في بريطانيا

أعيد تشغيل ممر مطار غاتويك جنوب لندن بشكل محدود أمام الرحلات صباح اليوم لأول مرة منذ مساء الأربعاء الماضي، بعدما أغلق بسبب أنشطة غير قانونية لطائرات مسيرة دون طيار.

وكانت الشرطة البريطانية قد أخفقت في تحديد طائرة مسيرة تسببت في إغلاق ثاني أكبر مطار في المملكة المتحدة لأكثر من اربع وعشرين ساعة، وهو ما تسبب في إرباك كبير لأكثر من 120 ألف شخص من المسافرين أو القادمين إلى البلاد قبل أيام من عطلة عيد الميلاد.
وعن عدد الطائرات المسيرة التي تسببت في فوضى غاتويك قال وزير المواصلات البريطاني كريس غريلينغ إنه تم رصد عدد محدود من الطائرات المسيرة إلكترونيا حوالي 40 مرة في محيط المطار ومدرجه.

وأضاف في تصريحات لبي بي سي أن بعضا من تلك الطائرات لها “خصائص عسكرية”.

هذا ولا يزال المحققون البريطانيون يحاولون معرفة الدوافع وراء الحادثة ومصدر تشغيل عدد من تلك الطائرات بدون طيار، وإن استبعدوا شبهة الإرهاب.

وتقول الشرطة البريطانية إنها تحقق في فرضية أن يكون نشطاء مدافعون عن البيئة اختاروا تلك الطريقة التخريبية للتعبير عن غضبهم.

يذكر أنه يحظر على مستخدمي الطائرات المسيرة (الترفيهية والاحترافية) استعمالها بالقرب من المطارات أو الطائرات أثناء تحليقها، ويجب أن تكون على مسافة 500 متر على الأقل من محيط المطار، مع حد أقصى للتحليق يبلغ 400 قدم أو 123 مترا تقريبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى