رصد-قديم

ظهور زوجة رابعة لخاشقجي عقد قرانه عليها في حزيران الماضي!! وهذا ما قالته عنه

مناطق نت

نقل الصحافي عبد الباري عطوان في لفتتاحيته في موقع “رأي اليوم” إن إحدى السيّدات وتُدعَى (ح.أ) فاجَأتنا باتِّصالٍ هاتفيٍّ اليوم “الاحد” تُقيم في دبي، أكّدت لنا انها زوجته الرابعة، وتَمّ الزواج في مدينة واشنطن، وكان إمَام المركز الإسلاميّ في المدينة قالت أنّ اسمه الأوّل أنور، هو الذي عَقَد القِران في رمضان الماضي (3 حزيران 2018)، وبشِهادة شخصين جنسيّتهما الأصليّة فِلسطينيّة، واحدهما عضو في الحزب الجمهوري، وأكّدت أنّها تَملُك صُورًا لحَفلِ الزِّفاف البَسيط وكاميرات فندق شيراتون دليلها على ما تقول، وأنّ آخِر مرّة التقته كانت يوم 7 أيلول (سبتمبر) الماضي في المَدينةِ نفسها والفندق نفسه، وأنّ آخر مُكالمة له معها كانت 25 أيلول (سبتمبر)، وآخِر رسالة أرسَلها لها كانت نصيّة يوم 30 من الشهر نفسه تتضمّن تَهنِئةٍ بعيدِ ميلادِها”.

وقال عطوان”السيّدة المَذكورة أكّدت أنّه كانَ مُكتَئبًا و”خائِفًا” ويَشعُر بحالةٍ من الوِحدة، ويُريد زوجة تُقيم معه، لدرجة أنّه كان يُفكِّر في الزّواج من لاجِئة سوريّة في تركيا، بعد أن رفضت الانتقال والعيش معه بصِفَةٍ دائِمة، وأكّدت أنّه كانَ يواجه ظروفا مالية صعبة، وغارِق في الدُّيون، وفكّر أكثَر من مرّة في العَودةِ إلى بِلادِه وتَسْوِيَة أوضاعِه”.

وختم معلقا على هذه الواقعة”لا نَعرِف مدى صحّة هَذهِ الرواية، رغم أنّنا نَعرِف السيّدة جيّدًا، ولا نَستبعِد صحّتها، لأنّها كانت من المُعجَبات بِه وكتاباتِه، وعلى اتّصالٍ شِبه مُنتَظِم معه قبل الزَّواج”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى