أخبار

عثمان يعطي الإذن بملاحقة ملاعب ..وحنبلاط يرد: ينتقمون منّا!

قال رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي الوزير والنائب السابق وليد جنبلاط في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”: “ينتقمون منا بازاحة العقيد وائل ملاعب، لكن يعجزون امام فوضى المطار والمصالح المتعددة”.

وكانت قد ذكرت صحيفة “الأخبار” اليوم أن المدير العام لقوى ​الأمن الداخلي​ ​اللواء عماد عثمان​ أعطى الإذن بملاحقة عدد من الضباط المشتبه في تورطهم في ملفات فساد.

واوضحت ان أبرز هؤلاء هو العقيد وائل م. فعدم ملاحقته كان العقبة التي أوقفت ما يُسمى حملة ​مكافحة الفساد​ في ​قوى الأمن الداخلي​. إذ إنّ جنبلاط وضع “فيتو” على محاسبته، على رغم الاشتباه في قبضه رشاوى من اثنين من أباطرة ​الدعارة​ في لبنان، مقابل توفير الحماية لهما. وقد اعترف عدد من العسكريين أنّه كان يُحدِّد نسبته من الأرباح تبعاً لـ”الخدمة” المطلوبة، بدءاً من ترك موقوفين، مروراً بنقل عسكريين، وصولاً إلى خدمة تنبيه مطلوبين تتوجه دورية لدهمهم. أما العقيد عارف غ، المحسوب على ​تيار المستقبل​، والذي كان يتولّى إمرة مفرزة ​بعبدا​ القضائية لسنوات، فمشتبه فيه قبضه رشى لحماية مطلوبين.

إلى هذا اعتبرت الصحيفة أن توقيت عثمان بإعطاء الإذن كان نتيجة للحسابات السياسية، “في السابق، كان اتفاق رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ مع النائب السابق ​وليد جنبلاط​ يمنعه من منح القضاء الإذن بملاحقة الضباط المشتبه فيهم، لأن أحدهم محسوب على رئيس ​الحزب التقدمي الاشتراكي​ ويحظى بحمايته. ويوم أمس، أدى الخلاف المستعر بين جنبلاط والحريري إلى صدور قرار عثمان الذي يسمح للقضاء بملاحقة الضباط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى