جريدة

غرفة التجارة والصناعة الكندية اللبنانية ومنصة Outerpond تطلقان حملتهما التوعوية

جاكلين جابر – كندا

أُطلقت اليوم حملة التوعية للتلزيم والتعاقد التي دعت إليها غرفة التجارة والصناعة الكندية اللبنانية ومنصة Outerpond الالكترونية وذلك في CEIM -مركز مونتريال للأعمال والابتكار -في وسط مونتريال.

والمبادرة المبتكرة التي حملت عنوان “خيار التعاقد الخارجي والتوظيف من لبنان” LEBANON OUTSOURCING OPTION” تهدف الى التأكيد على ثروة لبنان في الموارد والقدرات التي يقدمها القطاع الخاص ،كما على وضع الشركات العالمة التي تحتاج الى الاستعانة بموارد وطاقات بشرية محلية تعمل معها عن بعد لما فيه فائدة تشغيلية واقتصادية للبلاد.

لقد كان لبنان على مرّ الزمن نقطة تجاريّة رئيسيّة ووجهة تعليميّة رائدة ومركزًا طبيًا وسوقًا مبتكرًا للشركات الناشئة. على الرغم من التباطؤ الاقتصادي، تبقى الثروة الحقيقيّة للبلاد هي رأس مالها البشريّ، روح المبادرة الماهرة وتعدّد اللغات، وقطاع خاص نشط جاهز وقادرعلى تلبية احتياجات الشركات في جميع أنحاء العالم. إن الاستفادة من ديناميكية القطاع الخاص اللبناني أمر ضروري لإعادة التأكيد على إمكانات الخدمات الهائلة للبنان لفتح الطريق أمام الانتعاش الاقتصادي.

دور وأهمية غرفة التجارة والصناعة اللبنانية الكندية

وتنضم غرفة  التجارة والصناعة اللبنانية الكندية الى هذه المبادرة العالمية اذ اختارتها Outerpond من ضمن نخبة من الشركاء العالمين لدورها الفاعل ،ومنذ إنشائها بحشد رجال الأعمال من كندا ولبنان وتشجيع التجارة الثنائية وتطوير التبادل بين البلدين لتسهم في تسليط الضوء على فرص التعهيد التي يمكن أن يقدمها لبنان  والتي يمكن لكيبيك وكندا الافادة منها.

إنّ الرسالة الموجّهة إلى الشركات في كندا وجميع أنحاء العالم واضحة وتؤكد على انّ الشركات اللبنانية العريقة والشركات الناشئة تعدّ خياراً جذاباً ومناسباً لاحتياجات التعهيد و التلزيم الخارجي إذ يتّسم القطاع الخاص المحترف في لبنان بالحيوية والحرص على تلبية الاحتياجات العالمية.

  Outerpond.com والخيار الآمن

وتمثل Outerpond.com الحل التمكيني لذلك، فقد تم انشاؤها كمنصّة عمليّة لتسهيل التعهيد والشراكات وتعزيز فرص الاستثمار بين الشركات اللبنانية والكيانات الأجنبية.

تعتبر منصة B2B المجانية هذه وسيلة التمكين الأساسية التي تسمح للشركات اللبنانية بالوصول إلى فرص للعمل مع الشركات العالمية. كما يوفّر موقع Outerpond.com للشركات الدوليّة خياراً آمناً وموثوقاً للوصول إلى قاعدة بيانات تضم مئات الشركات اللبنانية المؤهلة والجاهزة لتلبية احتياجاتهم.

لا تهدف حملة “LEBANON OUTSOURCING OPTION” الى أن تكون مبادرة لمرة واحدة فقط، بل هي جهد متواصل من قبل مؤسسات القطاع الخاص الرئيسية ومنصّة Outerpond.com لتوفير حل عمليّ وناجح في مجال التنمية الاقتصادية.

اطلاق الحملة رسمياً

وجرى إطلاق هذه الحملة بالامس في لبنان بحضور ممثلين عن الجهات المشاركة، واليوم في مونتريال بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة الكندية اللبنانية مما يعزّز التعريف عن إمكانات الإستعانة بمصادر خارجيّة والتعهيد في لبنان ويجعلها معروفة للعالم، وذلك سوف يجذب المشاريع ويستقطب العملات الصعبة للقطاع الخاص ويساهم في التخفيف من التباطؤ الاقتصادي الحالي في البلاد.

جهود مشتركة

تعتبر هذه الحملة جهداً مشتركاً بين التحالف التجاري الأميركي اللبناني (ALCA)، منطقة بيروت الرقمية (BDD)، Berytech، BIEEL، غرفة التجارة والصناعة الكندية اللبنانية (CCICL)، شبكة الشركات العائلية (FBN Levant)، الغرفة العالمية Global Chamber، مجلس الأعمال اللبناني في الكويت (LBCK)، LebNET، الرابطة اللبنانية لسيدات العمل (LLWB)، شبكة القطاع الخاص اللبناني (LPSN)، تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين (RDCL) و   MEREF-CCI France Liban بالتعاون مع  Outerpond.com.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى