أخبار

غضب ودفع بالأيدي بين أصالة وأنغام

أوردت مجلة  الاذاعة والتليفزيون تقريرا بعنوان “الصدام أصبح وجها لوجه : تفاصيل خناقة أصالة وأنغام في دبي”، وجاء فيه: “مؤخرا حاول أحد أكير منظمي الحفلات في الخليج لم شمل الثنائي، حيث تجمعه علاقة صداقة كبيرة مع أصالة وأنغام، وبالفعل دعا كلا منهما على حدة ، ودون أن تعرف أي منهما   أنها ستلتقي الأخرى، وبالفعل  وصلت أنغام مبكرا لتوقع عقد حفلها في احدى دول الخليج، ثم دخلت أصالة مكتب المتعهد فيما بعد، وفوجئت بجلوس أنغام في المكتب، لتستشيط غضبا.

حاولت أنغام أن تمتص غضب أصالة بالحديث معها، لكن دون جدوى، خاصة أن أصالة ظلت تدفع أنغام كلما اقتربت منها وتبعدها عنها”. “ثم غادرت أصالة مكتب المتعهد تاركة كل شيء بسبب وجود أنغام، ورفضت توقيع عقد الحفل، واعتذرت للمتعهد، مبررة تصرفاتها بأن أنغام سببت لها الأذى، بعدما ارتبطت بالموزع الموسيقي  أحمد إبراهيم ، فقد هدمت بيت ابنة شقيقة زوجها طارق العريان، دون مراعاة مشاعر أطفاله وارتباطهم بوالدهم، فكيف  بعد كل ذلك أشاركها حفلا وأضع يدي في يدها”.

وجاء في التقرير أن أصالة أبلغت منظمي الحفلات الذين يتعاونون معها بأن فكرة الجمع بينها وبين أنغام مرفوضة كليا، وأن أي حفل تحضره أنغام هي معتذرة عنه مبكرا دون سابق اتفاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى