متابعات

“غيّر مسار التاريخ”.. قادة دوليون ينعون غورباتشوف

نعى قادة دوليون رئيس الاتحاد السوفيتي السابق ميخائيل غورباتشوف، الذي توفي الثلاثاء عن عمر 91 عاما، مشيدين بدوره في إنهاء الحرب الباردة.

وقال بايدن في بيان إن الإصلاحات التي قام بها غورباتشوف خلال قيادته الاتحاد السوفياتي “كانت تصرفات قائد نادر لديه من الخيال ما يكفي ليرى أن مستقبلا مختلفا ممكن، ومن الشجاعة ما يكفي للمخاطرة بمسيرته كلها لتحقيق ذلك”.

وأضاف أن “النتيجة كانت عالما أكثر أمانا وأكثر حرية لملايين الأشخاص”.

وأعرب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن أسفه لوفاة غورباتشوف، منوها بـ”الشجاعة والنزاهة” اللتين تمتع بهما آخر زعيم للاتحاد السوفياتي السابق.

وكتب جونسون في تغريدة على “تويتر”: “لقد أحزنني نبأ وفاة غورباتشوف. لطالما أُعجبت بالشجاعة والنزاهة اللتين برهن عنهما لإنهاء الحرب الباردة”.

وأضاف جونسون مهاجما الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قائلا: “في الوقت الذي يواصل به (بوتن) عدوانه على أوكرانيا، يظل التزامه (غورباتشوف) الدؤوب انفتاح المجتمع السوفيتي مثالا يحتذى لنا جميعا”.

كما عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن أسفه لوفاة غورباتشيف، منوها بـ”رجل سلام” التزم “السلام في أوروبا”.

وقال ماكرون في تغريدة على “تويتر”، إن الراحل كان “رجل سلام مهدت خياراته الطريق أمام الحرية للروس. إن التزامه السلام في أوروبا غيّر تاريخنا المشترك”.

وكان الكرملين أعلن صباح الأربعاء أن بوتن أعرب عن “تعازيه الحارة” بعد وفاة غورباتشوف.

ونقلت وكالة “تاس” للأنباء عن المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف، قوله إن “بوتن يعرب عن تعازيه الحارة لوفاة ميخائيل غورباتشوف، وسيرسل في الصباح برقية تعزية إلى أسرة وأحباء” الراحل.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن “حزنه العميق” لوفاة غورباتشوف، مشيرا إلى أنه كان “رجل دولة فريدا غيّر مسار التاريخ”.

وقال غوتيريش في بيان إن غورباتشوف “فعل أكثر من أي شخص آخر لإنهاء الحرب الباردة سلميا”، معتبرا أنه برحيله “خسر العالم زعيما عالميا عظيما التزم التعددية، ودافع بلا كلل عن السلام”.

كما أعربت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين عن تعازيها لوفاة غورباتشوف، معتبرة أنه كان “قائدا جديرا بالثقة مهد الطريق أمام أوروبا حرة”.

وكتبت فون دير لايين في تغريدة على “تويتر”، أن الراحل “أدى دورا حاسما في إنهاء الحرب البادرة وإسقاط الستار الحديدي. لقد مهد الطريق أمام أوروبا حرة. هذا إرث لن ننساه أبدا. أرقد بسلام يا ميخائيل غورباتشوف”.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى