أخبار

فرنسا تقول أن الأدلة الكيميائية اختفت..والخبراء يصلون إلى دومااليوم

قالت وزارة الخارجية الفرنسية يوم الثلاثاء إنه من المرجح بشدة أن تكون أدلة اختفت من موقع هجوم يعتقد أنه كيماوي في دوما السورية مضيفة أنه يجب السماح لمفتشي الأسلحة الدوليين بدخول الموقع بشكل كامل وفوري.

وكان مفتشون من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية سافروا إلى سوريا الأسبوع الماضي لتفتيش الموقع ولكن لم يسمح لهم بعد بدخول دوما الواقعة الآن تحت سيطرة الحكومة السورية بعد انسحاب مقاتلي المعارضة منها.

وقالت وزارة الخارجية في بيان ”حتى اليوم ترفض روسيا وسوريا السماح للمفتشين بدخول موقع الهجوم“. وتابعت ”من المرجح بشدة أن تكون أدلة وعناصر ضرورية اختفت من الموقع“.

وقد ذكر تلفزيون “روسيا اليوم” منذ دقائق، أن خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وصلوا مدينة “دوما” برفقة وزير الصحة السوري، علما أنه قد مضى على وجودهم أكثر من 5 ايام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى