أخبار

في إسرائيل.. ممنوع تجميل صور العارضات بالفوتوشوب

وفقًا لقانون الفوتوشوب المقترح في إسرائيل، يُغرّم ماليًا من يجمل صور العارضين والعارضات، ويتم التبرع بالمال لمراكز علاج الاضطراب الغذائي.

اجتاز قانون تحرير الصور الذي يتطلب من المعلنين إبلاغ الجمهور عند استخدام الفوتوشوب على صور العارضين، قراءة أولية في الكنيست الإسرائيلي الأربعاء.

يقترح جزء من القانون تصنيف الإعلانات التي لا تستوفي متطلبات القانون على أنها “ظلم اجتماعي وجريمة”. وفإن أي معلنين لا يستوفون المتطلبات المذكورة ويطلقون بدلاً من ذلك إعلانات تجارية تم استخدام برنامج فوتوشوب فيها من دون التصريح بذلك، سيواجهون غرامات تتراوح من عشرة آلاف شيكل إلى مئات الآلاف من الشيكل.

يخصص ريع الغرامة للوقاية من اضطرابات الأكل وعلاجها، وسيتم نشر تفاصيل الدعوى القانونية على موقع إلكتروني حكومي بأسماء المخالفين لمدة عام.

وقال عضو الكنيست ليمور ماغن الذي قدم اقتراح القانون: “كانت اضطرابات الأكل قضية لا تؤثر فقط على الأقليات لفترة طويلة الآن. يمكننا الاستمرار في إغماض أعيننا عن التغييرات في المجتمع والثقافة أو يمكننا التصرف. اخترت أن أتصرف”.

أضاف ماجن: “اقتراح القانون هذا هو تغيير بسيط يعني العالم بالنسبة للفتاة التي تجلس في المنزل. عندما أسمع أمًا تبكي على الهاتف، عندما تخبرني فتاة أن معايير الجمال التي تراها في الإعلانات تضر بصورة جسدها واحترامها لذاتها، أريد أن أعرف أنني فعلت كل شيء من أجلها”.

سيتطلب اقتراح قانون آخر أقر قراءة أولية يوم الأربعاء أن يكون للنماذج حد أدنى من الوزن لمنع الشركات من استخدام نماذج رفيعة للغاية وبالتالي إنشاء معيار جمال غير واقعي وخطير.

الاقتراحان عبارة عن إضافات إلى القانون الأصلي لعام 2012، والمعروف باسم قانون فوتوشوب، ويفرضان متطلبات أكثر صرامة وانعكاسات أكثر خطورة على من يخالفه.

إيلاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى