أخبار

قوات إيرانية وحليفة لها تنسحب من تل رفعت لتسليمها للأتراك

مع ما ينقل عن خلافات إيرانية روسية، حيال المفاوضات التي تجريها موسكو مع أنقرة في الكواليس في شأن تسليم مدينة تل رفعت (شمال سورية) إلى تركيا، في مقابل انسحاب الفصائل المسلحة (الموالية للأتراك) من مثلث غرب جسر الشغور – سهل الغاب – ريف اللاذقية الشمالي القريب من قاعدة حميميم الروسية على ساحل المتوسط. أكد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أن عناصر وضباط القوات الإيرانية والمليشيات الشيعية الموالية لها، انسحبوا من تل رفعت ومحيطها، بالتزامن مع وصول آليات عسكرية روسية وأخرى تابعة للنظام. وأضاف أن مشاورات تُجرى حول استكمال فتح طريق غازي عنتاب الذي يصل تركيا برياً بالحدود الجنوبية لسورية مع الأردن، وإنهاء وجود القوات الكردية في ريف حلب الشمالي بعد انسحابها من عفرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى