متابعات

نصرالله: شكلوا حكومة خلال يومين أو ثلاثة وإلا…!

أشار أمين عام حزب الله السييد حسن نصرالله إلى أنه “ما حصل اليوم في ‎عكار في بلدة ‎التليل يفرض نفسه علينا جميعا وبالتأكيد على مجلسنا هذا الذي يحيي ذكرى المظلومية والآلام والثكل والغربة”.

وجاء كلمة السيد نصرالله  في المجلس العاشورائي المركزي  “ما حصل في ‎التليل محزن ومؤلم لكل انسان, ونتوجه بالعزاء الى أهلنا في ‎عكار والعائلات التي فقدت أحبتها والجيش اللبناني ونتضامن معهم ونعبر عن مواساتنا ونتضامن مع الجرحى”.

وأضاف, “نضع أنفسنا وامكانياتنا ومؤسساتنا في خدمة أهلنا في ‎عكار، ونحن جاهزون لأننا أهل وهذه الآلام هي آلامنا وأحزاننا,”.

ولفت نصرالله إلى أنه “المطلوب تحقيق للكشف عن ملابسات حادثة ‎التليل ومعاقبة المقصرين. والأهم مساعدة المصابين وتضميد الجراح واستيعاب هذه الحادثة”.

وتابعت كلمة السيد نصرالله بدل أن “تتداعى القوى السياسية والمسؤولون ووسائل الاعلام للملمة الجراح ومواساة المصابين واستيعاب الحادثة بدأ كالعادة في لبنان التراشق الاعلامي والشتائم والاتهامات والتوظيف السياسي”.

وإستكمل نصرالله: “‏نشهد منذ الصباح تصفية حسابات. وهذا لن يدفع خطرا ولن يعالج مشكلة بل يعمق الحساسيات والصراعات وخصوصا عندما يتغذى بالتحريض الطائفي والمذهبي”.

وقال: “‏‏أول رسالة وعبرة من دماء هؤلاء الشهداء المظلومين وآه بتكات الجرحى هو أن شكلوا حكومة خلال يومين أوثلاثة. والا سنكون جميعا نرتكب جميعا بحق هذا البلد”.

كلمة السيد نصرالله: حصار خارجي وعجز داخلي

وأكّد نصرالله أن “الحل في تشكيل حكومة واجتماع الحكومة واتخاذ القرار المناسب في موضوع الدعم والبطاقة التمويلية. كما وضح إلى أن “الطريق الوحيد لمنع الفوضى وادارة الأزمة هو تشكيل الحكومة”.

كما أشارت كلمة السيد نصرالله إلى أن “هناك عقوبات وحصار خارجي ومؤامرة خارجية، لكن مصيبتنا في ‎لبنان أن لدينا حصار وعقوبات خارجية ولدينا عجز وفشل داخلي”.

وبيّن السيد نصرالله انه “نحن كنا نفضل أن الدولة تشتري النفط من إيران مع بعض التسهيلات لأن هناك حسابات مع الأميركان. وهم يتحملون مسؤولية كل ما يصير في لبنان والقرارات في الفوضى تتخذ من السفارة الأميركية في الغرفة السوداء. ونحن قطعاً سنأتي بالمازوت والبنزين من إيران وهذا الامر محسوم وعندما يأتي المازوت والبنزين هناك مساراً آخر. وسنأتي بالمحروقات الى لبنان في النهار وليس في الليلة وعلى نظر الجميع. وكل ما تسمعوه من الاعلام عن البنزين والمازوت من إيران لا تبنوا عليه انتظروني أنا صوت وصورة أو انتظروا بيانا من حزب الله”.

كلمة السيد نصرالله: أميركا خذلت أصدقائها

وأكد نصرالله ان “20 سنة أميركا احتلت أفغانستان وتقيل حكومة وتأتي بحكومة، والاميركيون كانوا موجودين والمستشارون الاميركيون. وهناك ناس حلفاء أميركا وعاشوا معها 20 سنة وقاتلوا طالبان وغير طالبان. والأميركيون “مستعجلون” ليفلوا من أفغانستان ونسوا كل “أصدقائهم” وحلفائهم الذين قاتلوا معهم 20 سنة. وفي المقابل ذهبت طالبان وبدأت المحافظات الأفغانية تسقط الواحدة تلو الاخرى ساعة من دون قتال وساعة بقتال محدود وبقيت كابول متروكة لطالبان وحكم لطالبان. وهناك نظريتان الأولى أن الأميركيون تفاهموا مع طالبان على كل شيء هذا يعني أنها خانت “أصدقائها” وحلفائها. والنظرية الثانية أن الأميركيين تركوا البلد فهذا يعني أن أميركا تركت “أصدقائها” وخذلت “أصدقائها”. والذي يراهن على الوعود وعلى الضمانات الأميركية سيحدث معه مثل ما حدث مع حلفاء أميركا في أفغانستان. والذي يحمي لبنان هو شعب لبنان ومقاومة لبنان وجيش لبنان وفقط لا شيء اخر”.

وشددت كلمة السيد نصرالله على ان “البلد الذي يعيش على مساعدات لا يستطيع أن يكون مستقلاً أو سيداً يعني أن “الحنفية” عندهم وعندما تقفل سيشعر البلد بالعطش. ولا يمكن لأي حكومة جديدة أن تسير على السياسات المالية والاقتصادية التي اعتمدت على مدى 40 سنة في لبنان. ويجب أن نتحول إلى دولة إلى اقتصاد منتج واللبنانيون لا ينقصهم شيء ولا ذكاء ولا فهم ولا إمكانات، والرهان على الخارج؟ هذه أميركا خرجت من أفغانستان وتركتهم، ونحن لا نعبد إلا الله، والظروف صعبة لكن نستطيع أن نتغلب عليه بالإرادة والجد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى