جريدةمتابعات

لاهاي.. محام لبناني يطلب فتح تحقيق دولي بمنشأ كورونا

تقدم رئيس “الجمعية الدولية لمكافحة فيروس كورونا والانتهاكات الدولية”، المحامي اللبناني جاد خليل، في مدينة لاهاي في هولندا، بطلب أمام المدعي العام لفتح تحقيق دولي لمعرفة: من؟ كيف؟ متى؟ ولماذا تم انتشار الفيروس من مختبرات ووهان في الصين، ما أدى إلى وفاة ملايين الأشخاص حول العالم.

وقد استند الطلب، بحسب بيان أصدره خليل، إلى “اعترافات شخصية من مديرة المختبر وعلماء فيه”… وأما شهادات المواطنين المتضررين، من المواطنين في الدول الأعضاء في نظام روما الأساسي، وتصريحات الرؤساء في القمة السباعية، المنعقدة في بريطانيا، بين 11 و13 حزيران الماضي، فتؤكد توافر شروط اختصاص المحكمة الجنائية الدولية كملجأ اخير لمعاقبة هذه الجرائم الإنسانية والإبادة الجماعية.

وكان خبراء من منظمة الصحة العالمية كشفوا خلال مؤتمر صحافي بمدينة ووهان الصينية، عٍد في شباط الماضي عن نتائج تحقيقهم في الصين بشأن منشأ فيروس كورونا. وأكد رئيس البعثة حينها أن فرضية تسرب الفيروس من مختبر “مستبعدة للغاية”، وأن العمل على تحديد المنشأ يشير إلى مخزونات طبيعية للفيروس في الخفافيش، لكن من غير المحتمل أن تكون في ووهان.

أول ظهور للفيروس في ووهان

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في العالم في مدينة ووهان في كانون الأول/ديسمبر 2019. وانتظر النظام الشيوعي أكثر من عام قبل أن يأذن لمنظمة الصحة العالمية بإرسال هذه البعثة، التي اضطر أفرادها للخضوع لحجر صحي لمدة 14 يوما قبل أن يباشروا عملهم الأسبوع الماضي.

ويشك العديد من المحللين في أن يعثر الخبراء الدوليون على أي أدلة تكشف عن أصل الفيروس بعد كل هذا التأخير.

وفي آذار الماضي، أعربت 14 دولة عن “قلقها المشترك” حيال تقرير خبراء منظمة الصحة العالمية حول منشأ كوفيد-19 وحثت الصين على السماح للخبراء “بوصول كامل” إلى كل البيانات، فيما أكد مدير المنظمة عن صعوبات واجهت الخبراء وطالب بتحقيق موسع.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى