أخبار

لقاء إنمائي وخدماتي في منسقية “المستقبل” بجب جنين..قرارات ومتابعات

مناطق نت – البقاع الغربي

بناء لتوجيهات رئيس تيار المستقبل دولة الرئيس سعد الحريري، القاضية بالوقوف على تماس مباشر مع أهالي البقاع الغربي وراشيا وتأمين الخدمات الفورية والإستماع إلى مطالبهم العامة والخاصة وكل ما يؤدي إلى نهضة البقاع الواعد وتطوره .
بحضور معالي وزير الإتصالات جمال جراح ونائبي كتلة المستقبل محمد القرعاوي وهنري شديد ومستشار رئيس الحكومة لشؤون البقاع الغربي الأستاذ علي الحاج ومستشار رئيس الحكومة للشؤون الدينية الشيخ علي الجناني ومساعد الأمين العام لتيار المستقبل الأستاذ زياد أمين ومنسق تيار المستقبل في المنطقة الأستاذ محمد حمود، عُقدت في مقر منسقية تيار المستقبل في جب جنين سلسلة لقاءات وإجتماعات مع رؤساء إتحادات البلديات ورؤساء البلديات ومخاتير وفعاليات المنطقة وحشد من الأهالي ، وخلصت اللقاءات إلى ما يلي :
أولاً : يتقدم المجتمعون بإسم دولة الرئيس وتيار المستقبل من اللبنانيين عموماً ومن البقاعيين خصوصاً بخالص التهاني بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أعاده الله على الجميع بالخير واليمن والبركات، كما يتوجهون بالتهنئة الخاصة لحجاج بيت الله الحرام وعائلاتهم على عودتهم السليمة إلى أرض الوطن بعد تأديتهم لمناسك الحج ويباركون لهم زيارتهم إلى الحرمين الشريفين.
ثانياً : أكد المجتمعون أن الطريقة والأسلوب التي أُتبعت في خدمة أهالينا للحصول على تأشيرات الحج، أفضت جواً من الثقة بين تيار المستقبل والمواطنين في البقاع الغربي، إذ لم يعد هناك حاجة للوقوف على أعتاب منازل المسؤولين للحصول على تأشيرات الحج، وبالتالي الحفاظ على حاجات المواطنين وإحترام رغبتهم في زيارة ألأماكن المقدسة في الحرمين الشريفين.
ثالثاً : رأى المجتمعون أن قضية الليطاني هي في رأس الأولويات وأن تيار المستقبل ومسؤوليه يتابعون بدقة هذه القضية بالتنسيق مع رؤساء إتحادات البلديات والبلديات، ويتابعون بدقة تنفيذ القسم المرتبط بالأوتوستراد العربي من مجرى النهر والتي بدأ العمل فيها فعلياً، لأن موضوع نهر الليطاني هي قضية تيار المستقبل الأولى .
وأكد المجتمعون أن بدء تنفيذ محطة تكرير قب إلياس – المرج ستبدأ قريباً، وخطوط ربط قنوات الصرف الصحي فيها، ويطالبوم المؤسسات الصناعية بوقف رمي مخلّفاتها في المجرى ودراسة أوضاعها وإنشاء محطات تكرير خاصة بها، ويطالبون الجهات الأمنية المختصة بإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المخالفين من المصانع التي ترمي نفاياتها في مجرى النهر .
ودعا المجتمعون جميع البلديات بوقف رمي النفايات في مجرى النهر من النبع إلى بحيرة القرعون لإستعادة النهر كشريان حيوي للحياة في البقاع.
وأكد المجتمعون أن وزير الإتصالات جمال جراح والنائبين محمد القرعاوي وهنري شديد سيتابعون الإتصالات مع الإدارات الرسمية ومع المؤسسات الدولية المعنية بمعالجة مجرى النهر لإستكمال المعالجة حتى خاتمتها النهائية .
كما دعا المجتمعون وزارة الأشغال العامة إلى الإهتمام بموضوع إنارة طريق ضهر البيدر لما في ذلك من أهمية لتخفيف معاناة المواطنين على هذه الطريق، إضافة إلى الإسراع في تنفيذ ما تبقّى من الأوتوستراد العربي على هذه الطريق.
رابعاً : وفي إطار المعالجات للأمور العامة، ونتيجة للمتابعة الدقيقة لقضية بئر السلطان يعقوب التحتا ( لوسي )، والتي أثمرت وخلال فترة لم تتعدَّ الـ 48 ساعة عودة المضخات إلى العمل بعد تأمين الطاقة الكهربائية لها، الأمر الذي لاقي إرتياحاً وإستحساناً كبيراً لدى الأهالي .
أخيراً :
يؤكد المجتمعون أن متابعة شؤون البقاع الغربي وراشيا من قبل تيار المستقبل والمسؤولين، ستظل الشغل الشاغل لهم، وملاحقة كل الأمور التي من شأنها رفع وتحسن مستوى البقاع الواعد على مختلف الأصعدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى