أخبار

ليلة اقتحام الكونغرس… عنف ومواجهات تودي بحياة 4 أشخاص

أكد مسؤولون أميركيون، أن مبنى الكونغرس أصبح آمنا الآن، وذلك بحسب ما ذكرته فضائية الشرق.

كما أفادت شرطة واشنطن عن وفاة 4 أشخاص في الكونغرس، 3 بسبب طوارئ طبية وواحد بعيار ناري، واعتقال 52 بسبب اقتحام مبنى الكونغرس.

ومن بين القتلى امرأة كانت قد أصيبت بإطلاق نار داخل مبنى الكونغرس الأميركي، عندما اقتحمه عدد من أنصار الرئيس دونالد ترامب، بعد ظهر الأربعاء، وفق ما أكدت مصادر أمنية لوسائل إعلام محلية.

وكانت الشرطة الاميركية قد أكدت، أنها ألقت القبض على أكثر من 13 متظاهرا، وصادرت أكثر من 5 قطع سلاح.

وأكدت الشرطة في وقت سابق أن شخصا أصيب بالرصاص داخل مبنى الكابيتول الأميركي، لكن المسؤولين لا يعرفون تفاصيل بشأن ظروف إطلاق النار.

وأصيب عدة أشخاص آخرين، بينهم ضابط شرطة، وتم نقلهم إلى المستشفى بعد أن اجتاح حشد من الناس مبنى الكابيتول.

ولم تتعرف السلطات على هوية المتوفاة، ولكن شوهدت امرأة ملطخة بالدماء في مقطع فيديو وهي تعالج من إصابة مجهولة بينما نقلها المسعفون على محفة إلى خارج المبنى، حيث انتظرتها سيارة إسعاف عند إحدى بوابات الكونغرس.

وتوقفت سيارة إسعاف نحو الساعة الثالثة بالتوقيت المحلي عند الركن الجنوبي الشرقي من مبنى الكابيتول لنقل المصابة.

وقال أحد عناصر الشرطة للصحفيين إن “امرأة أصيبت برصاصة في الكتف”.
اقتحام الكونغرس

واقتحم المئات من أنصار ترامب الحواجز الأمنية لمبنى الكونغرس في العاصمة واشنطن واشتبك بعضهم مع عناصر الشرطة داخل المبنى، قبل أن ينجح بعضهم في دخول قاعة مجلس الشيوخ واحتلالها.

وجاء الاقتحام بالتزامن مع جلسة مشتركة للشيوخ والنواب، للمصادقة على فوز الرئيس الأميركي المنتخب بايدن.

وأظهرت مقاطع فيديو عددا من أنصار ترامب داخل مبنى الكونغرس، وهم يفتحون مطافئ حريق باتجاه عناصر الشرطة ويشتبكون معهم.

وأعلن مجلس الشيوخ فجأة تعليق جلسته، حوالي الساعة 2:15 بعد الظهر بالتوقيت المحلي، في حين جرى إخراج نائب الرئيس، مايك بنس، بسرعة من قاعة المجلس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى