أخبار

متى يتمّ توقيع العقد مع فايزر؟

أوضح عضو اللجنة العلمية لمتابعة كورونا ورئيس اللجنة العلمية لمتابعة اللقاح، الدكتور عبد الرحمن البزري لصحيفة الأخبار أن تعامل الدولة مع شركة فايزر سببه أن الأخيرة كانت من الشركات التي بادرت وتواصلت مع الدولة وعرضت منحها 600 ألف جرعة مجاناً، كما أنها من الأوائل التي استحصلت على التراخيص اللازمة، نافياً اضطرار الدولة إلى التعامل مع اللقاح الأميركي بسبب شروط فرضها البنك الدولي، ولافتاً إلى بدء مُفاوضات مع شركة أسترازينيكا للحصول على اللقاح الذي تم اعتماده في بريطانيا. وأشار البزري الى أن نحو عشرة آلاف جرعة من اللقاح البريطاني ستصل تباعاً إلى لبنان بهبة من الهند. وعزا اعتماد اللقاح البريطاني إلى كون المملكة المتحدة من البلدان المرجعية التي يستند إليها لبنان عند اعتماد الأدوية، وهو ما قد يثير في الأيام المُقبلة نقاشات حول كيفية استيراد بقية اللقاحات المصنّعة من البلدان الأخرى، خصوصاً مع تصريح حسن قبل يومين بأن هناك نية للسماح باستيراد الشركات في لبنان للقاحات من أي دولة.

وفي مداخلةٍ له عبر أثير صوت لبنان  أضاف:” المردود الصحي للإقفال غير واضح، وأنا من الأطباء الذين لا يحبذون الاقفالات المتكررة بل هو دليل فشل الحكومة مجتمعة على فشل ادارة الازمة”، مشيراً إلى أن للإقفال سلبيات وايجابيات إلّا أنّ للضرورة أحكام.

وفي المقابلة عينها كان البزري قد لفت إلى أن توقيع العقد مع شركة فايزر لشراء اللقاح سيتمّ اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى