أخبار

محافظ بعلبك يطلق حملة إزالة المخالفات : نتوقع موسما سياحيا واعدا

اطلق محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر خلال مؤتمر صحافي في مبنى اتحاد بلديات بعلبك، حملة ازالة المخالفات، في حضور رئيس اتحاد بلديات بعلبك نصري عثمان، رئيس اتحاد بلديات غربي بعلبك ابراهيم نصار، رئيس اتحاد بلديات شرقي بعلبك جعفر الموسوي، رئيس اتحاد بلديات الهرمل نصري الهق، رئيس بلدية بعلبك العميد حسين اللقيس، رئيس بلدية بريتال علي مظلوم، رئيس بلدية دورس العميد نزيه نجيم، ورئيس بلدية شمسطار سهيل الحاج حسن.

وقال “اعلنا في اجتماع سابق عن اكثر من إجراء لإزالة المخالفات على مستوى محافظة بعلبك الهرمل، واليوم نطلق احد الاجراءات، إزالة اللافتات والرايات والصور من الطرقات كافة في نطاق المحافظة، في حضور رؤساء الاتحادات والبلديات الكبرى، لإزالة ما يسمى بالتلوث البصري، وطبعا اي لافتة يجب ان تحصل على ترخيص من البلدية ولمدة محددة، واللافتة التي تعلق من دون ترخيص من البلدية المعنية هي مخالفه للقانون”.

واشار الى “ان جميع الأحزاب والقوى السياسية في محافظة بعلبك الهرمل متعاونة، لا بل مرحبة بالفكرة”، مؤكداً “ان هذا الإجراء غير موجه ضد احد، لا ضد عائلة، ولا ضد اي حزب او تيار او قوى سياسية، فهو فقط من اجل جمال المنطقة وشوارعنا، فنحن مقبلون على موسم سياحي نتوقع ان يكون واعداً، ولا بد ان نكون حاضرين ايضا لاستقبال السياح على كافة الصعد”.

اضاف “منذ شهر آب 2017، بعد مراسلة تلقيناها من وزارة الاشغال العامة، طلبت من الاتحادات والبلديات إزالة المطبات الموجودة على الطرقات، ضمن نطاق الاتحاد او البلدية”.

واشار خضر الى “ان الحواجز الأمنية التي ما زالت موجودة على الطرقات هي ضرورية، ولو لم تكن كذلك لما كانت موجودة بالأصل، وهذه الحواجز تبعث الطمأنينة في نفوس المواطنين والسياح”.

وختم “طلبنا من كل البلديات والاتحادات البلدية احترام القانون، وإزالة التعديات على الأملاك الخاصة والعامة، ومنها الأكشاك، فنحن لسنا ضد لقمة الفقير، لكن يمكن تحصيل الرزق ضمن القانون، ودون ان تتمدد الاكشاك في تعدياتها على الطرقات والأرصفة والأملاك العامة وتحويلها الى مقاه ومطاعم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى