أخبار

مخاوف إسرائيلية من فضيحة ل”درع الشمال” أسوأ من “المنظار”

الكل يذكر فضيحة وزير الدفاع الإسرائيلي السابق عمير بيرتس عندما التقطت له صورة وهو يراقب من منظار مغلق مقاتلي حزب الله والسخرية منه ومن خبرته العسكرية التي جعلته عرضة للاستهزاء والانتقادات.

استحضار حادثة بيرتس ومنظاره، جاءت إثر أنباء ضجت بها  إسرائيل أمس السبت مفادها أن جنودا في الجيش الإسرائيلي فقدوا أسلحتهم العسكرية خلال عملية “درع الشمال”.

ونقل موقع ” 0404″ الإسرائيلي عن مصادر خاصة من داخل الجيش الإسرائيلي، أن جنود إسرائيليون فقدوا أسلحتهم خلال قيامهم بدورية عسكرية في المنطقة الحدودية المفتوحة بين إسرائيل ولبنان في الجليل الغربي.

وقال المصدر للموقع “إن هذه الحادثة خطيرة وفاضحة للجيش الإسرائيلي فهي تأتي خلال عملية “درع الشمال” وينبغي على الجيش أن يكون يقظا وواعيا خلال هذه الفترة من العملية”. وكشف المصدر عن نوع الأسلحة وهي كناية عن رشاشات من نوع “ماغ” ألية.

وبعد انتشار الخبر سارعت القيادة العسكرية الإسرائيلية إلى تشديد الإجراءات في المنطقة وفتحت تحقيقا بالحادث.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، يوم الثلاثاء 4 كانون الأول ، عن إطلاقه لعملية “الدرع الشمالي” من أجل البحث عما قال إنها “أنفاق عابرة للحدود” وتدميرها.. وهي تقع شمالي البلاد وقد يستخدمها “حزب الله” اللبناني في حروبه المستقبلية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى