أخبار

مصر: إرسال قوات عربية إلى سوريا أمر وارد

نسبت صحيفة الأهرام الرسمية إلى وزير الخارجية المصري سامح شكري يوم الجمعة قوله إن إرسال قوات عربية لسوريا أمر وارد يناقشه مسؤولون من مختلف الدول لكن وزارة الخارجية قالت إن ذلك لا يعني إمكانية إرسال قوات مصرية إلى سوريا.

ونقلت الصحيفة قول الوزير ”فكرة إحلال قوات بأخرى، ربما تكون عربية، هو أمر وارد. وهذا الطرح لا يتردد فقط على المستوى الإعلامي وإنما أيضا في المناقشات والمداولات بين مسؤولي الدول لبحث إمكانية إسهام هذه الأفكار في استقرار سوريا“.

وفي بيان توضيحي صدر يوم الجمعة قال المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد أبو زيد ”التصريح المشار إليه جاء ردا على سؤال حول صحة ما يتردد في بعض الدوائر الإعلامية الدولية والعربية بشأن طلب الولايات المتحدة إرسال قوات عربية إلى سوريا ولم يكن يتعلق من قريب أو بعيد بإمكانية إرسال قوات مصرية إلى سوريا“.

وأضاف ”تفسير تلك التصريحات لا يجب… إسقاطه بأي شكل من الأشكال على مصر“.

وقال المتحدث إن إرسال قوات مصرية إلى الخارج لا يتم ”إلا وفقاً لآليات دستورية وضوابط وقواعد تم التأكيد عليها أكثر من مرة مثل الحالات الخاصة بعمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة“.

ويأتي مشروع إرسال قوات عربية إلى سوريا، بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن نيته سحب قواته من سوريا في فترة قريبة، ويُذكر أن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون تبنى فكرة إحلال قوات عربية مكان القوات الأميركية التي ستغادر، وقد أجرى اتصالات بعدد من الدول العربية لهذا الغرض، من بينها مصر والسعودية والإمارات، وقد أعلنت الرياض بلسان وزير خارجيتها عادل الجبير استجابتها واستعدادها لإرسال قواتها إلى سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى