جريدة

“معا لغد أفضل” تكرم الدكتور محمد الحاج

بمناسبة بلوغه السن القانونية وإحالته على التقاعد، كرمت جمعية معاً لغد أفضل عميد كليات الفنون في الجامعة اللبنانية الدكتور محمد الحاج، وذلك في النادي العسكري في الروشة. حضر حفل التكريم ثلة من أصدقاء الدكتور الحاج، حيث قدم له رئيس جمعية معاً لغد أفضل حيدر حيدر درعا تقديرية، بحضور المحامي نبيل مشموشي، والأساتذة محمد سليمان، أحمد بزون، زهير دبس.

تحدث خلال الجلسة التكريمية التي تخللها حفل عشاء أحمد بزون فعرض لمسيرة الدكتور الحاج الغنية في الجامعة اللبنانية بدءاً برحلته كأستاذ لمادة الفنون ومدير لفرع الكلية في دير القمر، ومن ثم كعميد للكلية بفروعها كافة. بزون تحدث عن مزايا الدكتور الحاج العلمية وإسهاماته في تطوير كلية الفنون ورفع مستواها وتنشيط العمل فيها وإضافة اختصاصات وتحديث المناهج، وأيضاً عن التفاني والإخلاص ونظافة الكف الذين تميز بهم الدكتور الحاج طوال فترة خدمته في الجامعة اللبنانية التي امتدت لعقود.

عمل الدكتور الحاج الذي انتخب كأمين عام جمعية كليات الفنون العربية على توثيق العلاقة بين كلية الفنون في لبنان ونظيراتها في العالم العربي والعالم، وذلك من خلال تفعيل المعارض والأنشطة والتبادل المعرفي والفني مع كليات الفنون العربية والدولية، إضافة إلى إطلاق برامج تربوية وفنية هدفت الى رفع مستوى الوعي للطلاب وتحفيزهم والدفع بهم إلى الأمام.

خلال الفترة النعليمية الطويلة التي أمضاها في الجامعة اللبنانية، أسهم الدكتور محمد الحاج ووضع العديد من الدراسات والمسوحات الميدانية المتنوعة للكثير من المناطق اللبنانية وخصوصاً التراثية منها.

أيضاً شارك على أثر انفجار المرفأ بتحشيد الجهود للمساهمة في إعادة ترميم ما هدمه الإنفجار، وخصوصا في منطقة الجميزة، وذلك من خلال طلاب كلية الفنون ونقابة المهندسين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى