إغتراب

رصاصة أودت بحياة محامي لبناني شهير في البرازيل أمام عائلته

يبدو أن اللعنة تلاحق اللبنانيين أينما كانوا أو حلوا، سواء في لبنان أم في المغتربات. وهذا ما يتجلى من خلال الجرائم أو الحوادث القاتلة التي يتعرض لها اللبنانيون المهاجرون إلى أربع جهات الأرض. آخر هذه الجرائم ما حصل في مدينة ساوباولو في البرازيل من جريمة مروعة طاولت محامي لبناني.

فقد قُتل الدكتور دانيال مراد مجذوب، بروفسور في الحقوق بجامعة سان باولو، وخريج جامعة “هارفارد” بالقانون الدولي برصاصة في البرازيل.

محامي لبناني الأصل، شهير على مستوى دولي في البرازيل وإسبانيا، ظهر لكاميرا عامة وهو في شجار مع سائق سيارة زاحمه على ما يبدو على المرور. وانتهى الشجار الذي جرى على مرأى من زوجته وابنه اللذين كانا معه بالسيارة عن مقتله مساء السبت الماضي برصاصة يتيمة في الظهر وسط شارع بمدينة سان باولو، حيث ولد قبل 47 سنة لأبوين مهاجرين من بلدة في محافظة البقاع.

تفاصيل الجريمة 

وأفرجت شرطة المدينة أمس الاثنين عما صورته الكاميرا وتحول سريعاً إلى فيديو انتشر في مواقع التواصل ووسائل الإعلام المحلية. وفيه نرى الدكتور دانيال مراد مجذوب، خريج جامعة هارفارد الأميركية بالقانون الدولي، يخرج من سيارته التي كانت قريبة 100 متر تقريباً عن حيث يقيم، ويتلاسن بعبارات سريعة مع سائق كان برفقته عدد من الأشخاص.

فجأة نراه يتوقف عند باب سيارته حين عاد إليها ليتابع بها إلى البيت، لكنه لا يتمكن من دخولها. والسبب أن رصاصة انطلقت من السيارة الثانية واخترقت صدره إلى القلب، ولاذ من فيها فراراً في العتمة من المكان. وسريعاً نزلت زوجة المحامي، وهي لبنانية الأصل بحسب ما ورد بالإعلام المحلي، لترى ما حل بمن له منها 3 أبناء، كبيرهم عمره 17 وكان معه بالسيارة، والأوسط عمره عامان، فيما الثالث رضيع عمره أقل من عام.

أما الشرطة الساعية من وقتها إلى التعرف على السيارة الثانية ومن كان فيها. فذكرت أن سيارة إسعاف وصلت إلى مكان الحادث، ونقلت بروفسور القانون بجامعة سان باولو إلى مستشفى قريب. حاول أطباؤه ما بوسعهم لإنقاذه، لكنه فارق الحياة، في اليوم التالي. وقد تم تشييع ودفن الدكتور Daniel Mourad Majzoub في مقبرة “غواروليوس” الإسلامية. والبعيدة 45 كيلومتراً عن سان باولو، المدينة التي يقيم فيها أكثر من 3 ملايين لبناني بين مغترب ومتحدر.

المصدر: المركزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى