أخبار

ملكة جمال الحرس الوطني الروسي تكشف سبب طردها

قالت ملكة جمال الحرس الوطني الروسي، المجندة آنا خراماستوفا، إنها طردت من عملها، بسبب “الحسد والغيرة”.

وأوضحت المجنّدة التي فازت بمسابقة ملكة جمال الحرس الوطني الروسي للعام الماضي، أنها ضحية للتحيز الجنسي خصوصا من النساء في الجيش الروسي، وتم طردها بعدما كانت قد نشرت مقطعاً مصوّراً جريئاً من داخل مباني عسكرية، وفق “ديلي ميل”.

وتشير مصادر إلى أنها انتهك شروط خدمتها في الحرس الوطني، بعدما نشرت مقطعا مصورا من داخل أحد المباني العسكرية المغلقة.

وذكرت آنا أن حب ظهورها بملابس السباحة “البكيني” ربما دفعت بغيرة البعض من زميلاتها، مشيرة إلى أن العديد منهن توقفن عن التعامل معها أو حتى السلام عليها، في حين أن الكثير من زملائها الرجال كانوا يريدون مقابلتها.

وفي آذار الماضي، واجه الجيش الروسي بفصائله المختلفة، اتهامات بالـ”التحيز الجنسي” بعد تنظيمه عروضا للجمال اعتبرت تحط من مكانة المرأة، والتي تزامنت مع يوم المرأة العالمي.

وعبّرت آنا في حينها لصحيفة “صن” البريطانية بعدما فازت على أكثر من ألف فتاة أخرى، عن ندمها للمشاركة، وقالت إن هذه المسابقات “سخيفة وغريبة”.

وقالت: “حتى النساء اللواتي يدافعن عن بلادنا ويمتهن استخدام السلاح، يجب أن يتمتعن بالجمال وأن يثبتن لشخص ما أنه بإمكانهن خياطة وإعداد وجبات منخفضة الكربوهيدرات”.

واعتبرت أن في الأمر “تحيّز جنسي” لأن أفراد الخدمة من الرجال لا ينظموا مثل هذه المسابقات لأنفسهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى