أخبار

من قصد اللواء السيد بهذه التغريدة؟

من الذي يغمز من مبادرات النائب جميل السيد؟ فقد كان هو السبّاق من بين نواب بعلبك في رفع النبرة بوجه المؤسسات الأمنية للقيام بواجباتها تحت طائلة قيادته لتحرك شعبي في حال امتنعت عن الاستجابة لمناشدته لها. لم يوضح اللواء السيد من هم الذين امتعضوا من إثارته منفردا هذه القضية التي تستحوذ على اهتمام البعلبكيين..فهل يكون المتهم الأول هم المتضررون من مبادراته ومن هم الخائفون على شعبيتهم بالانتقال منهم إلى السيد؟.
فقد غرّد اليوم اللواء السيد، عبر حسابه على “تويتر”، قائلا: “بيننا ضعاف رؤوس ونفوس يغمزون أنك بمبادراتك تجاه أهل بعلبك الهرمل إنما “تقوطب” بالشعبية على نواب المقاومة!.
أقول: في بعلبك -الهرمل كلنا نواب المقاومة وإن كنا في مواقع متنوعة!. ومن يسارع منا قبل غيره لمصلحة الناس تكون مبادرته بإسم الكل ولصالح المقاومة!. خيطوا بغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى