أخبار

نازحون يعودون

في سياق العودة الطوعية للنازحين السوريين التي يُنظّمها الامن العام، انطلقت الدفعة العاشرة من النازحين السوريين من طرابلس في اتجاه بلادهم، ولم تحل الامطار الغزيرة التي هطلت دون تنفيذ المرحلة الجديدة من خطة العودة لمئات النازحين السوريين العائدين الى بلدهم سوريا من الانطلاق من حرم معرض رشيد كرامي الدولي في طرابلس، حيث كان لافتا الحضور الكثيف للعائلات التي مضى على وجودها في لبنان زهاء سبع سنوات واستقلوا حافلات حكومية تابعة لوزارة النقل والمواصلات السورية ارسلتها الحكومة السورية خصيصا لنقلهم الى بلدات حمص وريف ادلب وسائر البلدات السورية عن طريق معبر العبودية.

وتميّزت خطوة اليوم بالتنظيم الإضافي والحضور الكثيف لاجهزة الامن العام التي شددت من اجراءاتها حول نقطة الانطلاق من طرابلس وذلك بتوجيهات مباشرة من قيادة الامن العام وعلى رأسها اللواء عباس ابرهيم.

واشرف رئيس شعبة المعلومات في الامن العام شمالاً العقيد خطار ناصر الدين على عملية انطلاق الدفعة الثانية واستمع إلى النازحين العائدين، وسط حضور كثيف للسوريين الذين يزداد حضورهم بشكل ملحوظ مستفيدين من التسهيلات والمبادرات التي يقدمها عناصر جهاز الامن العام للنازحين.

واحتشدت جموع النازحين منذ ساعات الفجر الأولى مستقدمين حاجياتهم الخاصة بواسطة الشاحنات الصغيرة وسيارات النقل العامة اللبنانية في باحات المعرض وحيث عمد عناصر الأمن العام على التدقيق بلوائح وأسماء المغادرين وعلى استقلالهم الحافلات، وذلك على مدى ساعات عدة.

عرسال: وفي عرسال، انطلقت دفعة جديدة من النازحين السوريين، ضمت سبعين نازحا، عابرين حاجز وادي حميد باتجاه الحدود السورية عند معبر الزمراني في جرود عرسال.

وغادر النازحون السوريون مدينة عرسال منذ السادسة صباحا، باتجاه الحدود اللبنانية السورية وذلك بعد التدقيق بمستنداتهم من قبل الأمن العام اللبناني الذى يرعى العودة الطوعية للنازحين السوريين الى بلداتهم،وبحضور موظفين من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابع للأمم المتحدة، ومواكبة قوة من الجيش اللبناني.

وانشأ الأمن العام اللبناني مركزاً عند نقطة “وادى حميد” عرسال، حيث يتم تسجيل المغادرين باتجاه جرود البلدة ومنها الى الداخل السوري، وحمل النازحون أغراضهم وأمتعتهم في سيارات سياحية وعربات وحافلات في طريق عودتهم إلى سوريا.

شبعا: وكما في عرسال كذلك في شبعا، انطلقت قافلة من النازحين العائدين من شبعا والعرقوب الى قراهم في المقلب الشرقي لجبل الشيخ. ضمت حافلة سورية واحدة تنقل 23 نازحا و سيارتي بيك اب محملة بحاجيات للنازحين واغراضهم الشخصية.

النبطية: وجنوباً ايضاً، انطلقت دفعة جديدة من العائدين السوريين الى بلادهم، بعدما بدأوا بالتجمّع صباحاً في “مركز كامل جابر الثقافي” في النبطية. وحضرت حافلتان من سوريا لنقل العائدين الذين بلغ عددهم 67 شخصا الى بلادهم، وذلك بإشراف الجيش والأمن العام.

المركزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى