أخبار

ندوة “حقائق المحارق”: محاربة الأميّة البيئية لإسقاط السياسات الفاسدة

لا يمكن تجاهل الصلة ما بين الأميّة البيئية و”شطارة” السلطة في اعتماد المحارق (كما تره هي) الحل المناسب للتخلص من النفايات، لقد تم استغلال العمى البيئي عند الناس لتمرير مشروع على حساب صحة المواطن ومحيطه الطبيعي، لكن بالمقابل لم ييأس الناشطون البيئيون من كسب المواجهة، فهناك سلّة من الفعاليات الشعبية التي يقومون بها لتصحيح سياسات الدولة البيئية بما فيها التراجع عن المحارق.

ففي يوم الخميس الواقع في 25/ 10 / 2018 أقام منتدى الحريات والديموقراطيه بالتعاون مع جمعية سيدرز للعنايه في مركز توفيق طباره ندوه تنويريه بعنوان “حقائق المحارق ” وهو الموضوع الأكثر إثاره للجدل هذه الأيام. لما يحمله من آثار تدميريه للبيئه. ولما كان جميع أركان السلطه متوافقون رغم خلافاتهم على أن المحارق هي الحل الأنسب لمشكلة النفايات فهذا يدعوا للتساؤل والإستغراب.
لذلك ومنعا للإلتباس لدى الجمهور اللبناني قام المحاضران الدكتور جوزيف زعيتر والأستاذ رجا نجيم بشرح مسهب عن المحارق وأخطارها البيئيه. وعن الطرق البديله الأقل تلويثا للمحيط البيئي و ذات منفعه إقتصاديه. وفي الختام تم دعوة الحضور لنشر الوعي البيئي بين الناس والشرح للمعارف عن الخطر البيئي القريب الذي سيترك الأثر السيء على الأجيال القادمه .حتى نراكم حركه إعتراضيه بمواجهة فساد السلطه السياسيه. ونوقف جريمة نشر الأمراض والسرطانات في الجسم اللبناني.
وإلى لقاء آخر على طريق الوعي الحضاري بهدف البلوغ إلى وطن نستحق أن نحيا به .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى