أخبار

نواب البقاع: وقف فوري للتعديات على الليطاني وحلول سريعة لطريق ضهر البيدر

عقد نواب البقاع إجتماعاً موسعاً في قاعة المكتبة العامة في ​مجلس النواب​، وتداولوا في شؤون ​منطقة البقاع​ الإنمائية والإجتماعية والمعيشية، بمشاركة أعضاء كتلة المستقبل النواب محمد القرعاوي، عاصم عراجي، بكر الحجيري وهنري شديد.
الإجتماع وهو الأول من نوعه بعد الإنتخابات النيابية كان لمناقشة موضوعين أساسيين يشغلان الرأي العام البقاعي ويشكلان معضلتين إجتماعيتين وإقتصاديتين تواجهان كل مواطن بقاعي وتهددان سلامته وأمنه وقوته، قضية نهر الليطاني وكيفية معالجة مجراه، وموضوع طريق ضهر البيدر قبيل حلول فصل الشتاء.
وتداول المجتمعون ماهية الإجراءات التي يمكن إتخاذها بشكل طارىء لوقف التعديات على مجرى الليطاني والطلب من الجهات التنفيذية المعنية إتخاذها بشكل فوري وعاجل، والطلب إلى بلديات محافظة البقاع الإضطلاع بدورها الرقابي والوقائي وعدم التساهل في قمع المخالفات التي تقع ضمن نطاقها.
وقد صدرت عن الإجتماع توصية إلى الدوائر المعنية بقضية نهر الليطاني، بضرورة تقديم كشوفات رقمية بالإعتمادات المرصودة لكل مرحلة والفترة الزمنية المقدّرة للتنفيذ، على أن تناقش هذه الكشوفات في الإجتماع المقبل، إضافة إلى التطرق التام لكل القضايا المتعلقة بالبقاع من النواحي المعيشية والإنمائية والإقتصادية والحياتية.
كما بحثوا أيضاً في قدرة مؤسسة مياه البقاع على تسلم محطات التكرير التي جرى او سيجري إنشاؤها في المستقبل، وطالبوا وزارة الطاقة بتأمين الإعتمادات والسلف اللازمة لتمكينها من ذلك في أقرب فرصة. وأرجئ الاجتماع الى الإثنين في 17 أيلول الجاري للبحث بشكل معمق في موضوع طريق ضهر البيدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى