رصد-قديم

هذا ما طلبته إسرائيل من سوريا

مناطق نت

لم تنع روسيا لغاية الآن، مساعيها في الوصول لتفاهمات بين تل أبيب ودمشق بخصوص منطقة جنوب سوريا، في وقت بدأت تظهر الصعوبات والعُقد التي تؤخر إبرام هذه التفاهمات، بعد أن عكستها ظهور خلافات علنية بين الروس من جهة والإيرانيين وحزب الله من جهة أخرى، إلى اصطدامها الأخير بموقف الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله عندما قال:  إنه من دون طلب دمشق، لن يقوى العالم كله على إخراج المقاومة من هناك.

اليوم، نقل الزميل إبراهيم الأمين في مقالة له اليوم بجريدة “الأخبار” مندرجات الصفقة التي عرضتها إسرائيل على موسكو التي اعتبرتها شرطا لاستعادة القوات الحكومية السورية السيطرة على المنطقة الجنوبية1- إعلان رسمي بأن مناطق الجنوب غير مفتوحة لأي قوات غير قوات الحكومة السورية، وضمن عمق يصل إلى حدود العاصمة دمشق. وفي هذا السياق يريد العدو، سياقاً يجعل أي حضور أو تواجد لقوى المقاومة هناك، بمثابة خرق للإعلان، ما يعطيه الحق بالتصرف الميداني مباشرة. أي عملياً، يريد العدو إبقاء الجولان تحت الاحتلال وأن يتولى الجيش السوري حراسة المنطقة الجنوبية. مع إبقاء حق إسرائيل بالتحرك عندما ترى ذلك مناسباً.
2- أن تضمن روسيا من خلال تواجد عسكري وأمني لها، عدم اقتراب أي مجموعة مسلحة إلى تلك المنطقة، مع التأكيد على أن إسرائيل تريد العودة إلى جميع قواعد اتفاقية فك الاشتباك الخاصة بالعام 1974 لناحية تحديد طبيعة وحجم انتشار القوات السورية في تلك المنطقة.
3- تريد إسرائيل، أن تحتفظ بحقها في القيام بالعمليات الأمنية وحتى العسكرية التي تعتبرها ضرورية لمواجهة ما تسميه عملية انتقال «أسلحة خاصة أو كاسرة للتوازن» إلى المقاومة في لبنان.
4- أن تعمل روسيا بالتعاون مع الولايات المتحدة الأميركية والأردن على خلق وقائع توفر هذه الضمانات على طول الحدود الجنوبية لسوريا. وأن تراعي التسوية مطالب المجموعات المسلحة أو المعارضة في تلك المنطقة والتي تطالب بأن يحصل وقف لإطلاق النار من دون إلزامها بمغادرة المنطقة أو تسليم الأمور كافة إلى السلطات السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى