أخبار

هل تخضع زوجة كارلوس غصن للاستجواب؟

أعلنت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) أن ممثلي الادعاء في طوكيو طلبوا من القضاة استجواب زوجة رئيس شركة نيسان المقال كارلوس غصن في ما يتعلق بالأموال التي قيل إن زوجها اختلسها.

وكان ممثلو الادعاء قد ألقوا القبض من جديد على غصن يوم الخميس للاشتباه بمحاولة الاثراء على حساب نيسان في تطور مثير قال محاموه إنها محاولة لإسكاته.

وقالت (إن.إتش.كيه) إن ممثلي الادعاء يشتبهون بأن غصن اختلس جزءا من هذه الأموال من خلال شركة تعمل فيها زوجته كمسؤولة تنفيذية لشراء يخت وقارب.

وطلب ممثلو الادعاء من زوجة غصن أن يلتقوا بها لاستجوابها بشكل طوعي كشاهدة من دون قسم، إلا أنّ الطلب قوبل بالرفض مما دفعهم لأن يطلبوا من القضاة استجوابها بالإنابة عنهم قبل بدء أول جلسة بشأن هذه المزاعم.

وأوضحت (إن.إتش.كيه) أن مثل هذا الطلب يعطي القضاة سلطة الاستجواب بشكل إجباري لأي شاهد يرفض الإدلاء بشهادته.

رسالة من غصن: قالت كارول غصن إنّ زوجها كارلوس غصن، الذي أوقِف مجدّدًا هذا الأسبوع في اليابان، قام بتسجيل رسالة من أجل “أن يُحدّد المسؤولين عمّا يجري له”، مضيفةً في مقابلة مع صحيفة “لوجورنال دو ديمانش” الفرنسية أن هذه الرسالة ستُنشر “قريبًا”.

وأوقِف غصن، الرئيس السّابق لمجلس إدارة مجموعة رينو – ونيسان، مجدّداً في  اليابان حتّى 14 نيسان على الأقلّ، بعد توجيه اتّهامات جديدة إليه بارتكاب مخالفات ماليّة، وذلك بعد شهر من الإفراج عنه.

وقالت كارول غصن للصّحيفة: “عندما فهِم أنّه سيتمّ توقيفه، قام بتسجيل مقابلة عبر سكايب مع قناتَي تي إف 1 و إل سي إيه”. وأضافت “لقد سجّل أيضا فيديو بالإنكليزية يُخبر فيها روايته للقضيّة. لقد رغب في أن يُحدّد المسؤولين عمّا يحصل له. الفيديو بحوزة المحامين، وسيتمّ نشره قريبًا”.

وكرّرت زوجة غصن التّعبير عن قناعتها ببراءته، وأكّدت أنّها لا تُريده أن يكون “فوق القوانين، بل أن يلقى محاكمة منصفة”. وطلبت “أن نترك له قرينة البراءة، على غرار أيّ مواطن فرنسي، وأطلب ذلك من رئيس الجمهوريّة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى