أخبار

هل تعارض مصر اتفاق إدلب؟

أبدت مصر مآخذها على لاتفاق إدلب الذي توصل إليه الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين في سوتشي، ولم تظهر تأييدها له.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيانٍ لها يوم أمس السبت إن وزير الخارجية المصري، سامح شكري، حذّر من مخاطر منح العناصر الإرهابية أية ممرات آمنة تمكنهم من مغادرة إدلب إلى مناطق ودول أخرى بالمنطقة.

وأوضح البيان أن تحذير الوزير “شكري” جاء خلال لقائه المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، بمقر بعثة مصر الدائمة لدى الأمم المتحدة بنيويورك.

ولم يعلق وزير الخارجية المصري أو بيان الوزارة بشكل صريح على الاتفاق “الروسي – التركي” حول إدلب، إلا أن التحذير اعتبره مراقبون بمثابة معارضة مصرية “غير صريحة”.

واتفق “أردوغان وبوتين” الأسبوع الماضي، في سوتشي على إنشاء منطقة عازلة بإدلب، وتسليم السلاح الثقيل والمتوسط، وستكون المنطقة العازلة بعرض 15 إلى 20 كيلومترًا تحت إشراف الطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى