أخبار

هل يعترف ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان؟

كشف وزير الاستخبارات الإسرائيلية يسرائيل كاتس أن الدولة العبرية تضغط على إدارة الرئيس دونالد ترامب للاعتراف بسيادتها على هضبة الجولان المحتلة، متوقعاً موافقة واشنطن خلال أشهر، فيما قال مسؤول في البيت الأبيض: «نتفق مع إسرائيل في عدد كبير من القضايا»، لكنه أحجم عن تأكيد أي من التفاصيل التي أوردها كاتس في ما يتعلق بالجولان.

ووصف كاتس الاقتراح الخاص بالجولان بأنه جزء محتمل من نهجٍ لإدارة ترامب يقوم على مواجهة ما ينظر إليه على أنه توسُّع إقليمي وعدوان من جانب إيران. واعتبر ان «هذا هو الوقت المثالي للإقدام على مثل هذه الخطوة. الرد الأشد إيلاماً الذي يمكن توجيهه الى الإيرانيين هو الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان، ببيان أميركي، إعلان رئاسي، منصوص عليه (في القانون)». وزاد أن الرسالة إلى طهران هي: «أنتم تريدون تدمير (إسرائيل حليفة الولايات المتحدة)، وإثارة هجمات (ضدها)؟ فانظروا، لقد حدث العكس تماماً». وذكر أن المسألة التي طرحها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في أول اجتماع له في البيت الأبيض مع ترامب في شباط عام 2017، هي قيد النقاش حالياً على مستويات عدة داخل الإدارة والكونغرس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى