أخبار

وأيضا… المعارضة السورية تعفّش كفريا والفوعة

رصد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» قيام مقاتلين من فصائل معارضة عاملة في إدلب، بعملية نهب وتعفيش للممتلكات المتبقية في بلدتي الفوعة وكفريا، واللتين أجلي سكانهما عنها باتجاه محافظة حلب (شمال سورية)، باتفاق روسي– تركي، تم تنفيذه والانتهاء منه الجمعة، إذ حصلت عمليات تعفيش للآليات والجرارات الزراعية والسيارات الخاصة وممتلكات المنازل، من قبل عناصر في فصائل إسلامية، وتم نقلها إلى مناطق أخرى من محافظة إدلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى