أخبار

وساطة ساترفيلد تصطدم بالخلافات الاسرائيلية والترسيم عاد الى نقطة الصفر!

بعد جولة لقاءات مكوكية مع المسؤولين اللبنانيين شملت رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري ووزير الخارجية جبران باسيل اللذين التقاهما مرتين، يغادر مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفيد ساترفيلد بيروت خلال ساعات منهيا مهمة الوساطة التي يضطلع بها من دون تحقيق الهدف كما أفادت مصادر سياسية عليمة “المركزية” بفعل التراجع الإسرائيلي عن النقاط التي كان تم التوصل إليها في مرحلة سابقة، الأمر الذي عزاه ساترفيلد الى التخبط الإسرائيلي الداخلي إثر عجز بنيامين نتنياهو عن تشكيل حكومته .

وأوضح ساترفيلد للمسؤولين اللبنانيين بحسب المصادر أن خلفه ديفيد شنكر قد يستكمل مهمة الوساطة بعد ان يلتحق هو بمركز عمله الجديد في أنقرة على رأس الدبلوماسية الأميركية هناك.

وأفادت أن الخلاصة التي استنتجها من التقاهم المسؤول الأميركي هي أن الأمور قد تكون عادت إلى نقطة الصفر وإن الخلافات الإسرائيلية أطاحت مجمل جهود ساترفيلد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى